منتديات واحة المرأة: موضوع متكامل عن أهم مخاطر الحمل سواء للأم الحامل أو الجنين - منتديات واحة المرأة

ذهاب للمحتوى

صفحة 1 من 1
  • لا يمكنك بدء موضوع جديد
  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع

موضوع متكامل عن أهم مخاطر الحمل سواء للأم الحامل أو الجنين

#1 غير متواجد   بلسم القلوب 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • عرض معرض الصور
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 16,556
  • الإنضمام: 09-July 04

تاريخ المشاركة 12 April 2009 - 12:45 AM

بعون الله العظيم نبدأ....

تشير معظم الدراسات إلى أن فترة العشرينات من عمر المرأة هي الفترة المثلى للحمل وأقل خطر ومضاعفات فمثلاً الحمل عند المراهقات اللاتي أعمارهن أقل من 16 سنة هو أكثر خطورة نسبياً وذلك لزيادة حدوث التسمم الحملي الذي يشكل خطورة على الأم والجنين وأحياناً ضيق الحوض الذي قد يؤدي إلى حدوث عملية قيصرية.. طبعاً بالإضافة إلى نقص التغذية ونقص الوعي لأهمية متابعة الحمل منذ البداية.. أما السيدات اللاتي تجاوزن سن 35 سنة فعلى الأغلب يكن سيدات يشكون من مرض السكري أو فقر الدم أو ارتفاع الضغط الشرياني وأمراض قلبية بالإضافة إلى السمنة وزيادة الوزن واحتمال الإصابة بالجلطات والتهاب الوريد الخثري العميق وهذه المضاعفات تؤدي إلى تشوهات الجنين ونقص نموه.

فالقاعدة هي أن نسبة وفيات الأمهات والأجنة خلال الحمل تزداد بشكل كبير عند السيدات الحوامل اللاتي أعمارهن أكثر من 40 سنة (عشر أضعاف) ونسبة التشوهات الجنينية (الكروموزومية) تزداد بشكل مضطرد مع تقدم عمر السيدة الحامل. فمثلاً إذا كان عمر السيدة الحامل 20 سنة فإن نسبة حدوث ولادة طفل مصاب بمتلازمة داون (المنغولية) هو 1 لكل 1500 ولادة، وإن كان عمرها 40 سنة فالنسبة هي 1 لكل 100، أما إن كان عمرها 44 سنة فالنسبة هي 1 لكل 35.

ولقد وجد أيضاً أن نسبة حدوث الإجهاضات (الإسقاطات) العفوية تزيد عند السيدات اللاتي تجاوزن 35 سنة وكذلك نسبة حدوث الولادة المبكرة ونسبة العمليات القيصرية. مما سبق، فإننا ننصح أن يكون الحمل خلال العشرينات. ولا شك أن تغير الظروف الاجتماعية وارتباط المرأة بعملها وزيادة طموحاتها الكثيرة وتأخر سن الزواج نسبياً كلها عوامل جعلت زيادة النساء الحوامل اللاتي أعمارهن متأخرة أكثر نسبياً.

ونشكر الله أن التقنية الحديثة والتطور الكبير والخبرات العظيمة عند الكثير من الأطباء ساهمت كثيراً في حمل سليم معافى حتى في السنين المتأخرة من عمر المرأة. ولهذا فإننا نؤكد أنه لا يوجد ما يمنع تماماً من حدوث الحمل في سن متأخر. ولكن بشرط المتابعة الدقيقة والمبكرة للحمل، والأخذ بالاعتبار جميع المضاعفات التي قد تنتج في سن متأخر والتنبه لها بجدية.

فقر الدم:
*******************
ماهو مرض فقر الدم ؟

فقر الدم هو عبارة عن نقص في كريات الدم الحمراء التي تحتوي على مادة الهيموجلوبين الذي يعتبر الناقل المهم للأ كسجين إلى كافة أنحاء الجسم وهذا النقص يؤدي إلى الشعور بالخمول والتعب . النقص في كريات الدم الحمراء يحدث إما بسبب النقص في تكوينها أو الزيادة في تكسرها . هذه الخلا يا يتم تصنيعها في نخاع العظم الشوكي وتعيش لمدة أربعة أشهر .

لإ نتاج خلايا الدم الحمراء يحتاج الجسم إ لى الحديد و فيتامين ب 12 و حمض الفوليك. إ ذا حدث نقص في أ حد هذه المواد أو كلها فإ ن المريض يصبح مريضا بفقر الدم .

ماهي كريات الدم الحمراء ؟

كريات الدم الحمراء هي الخلا يا التي تمر في بلازما الدم ( السائل ) وتعطي الدم لونه الأحمر . يقوم القلب بضخ الدم إ لى جميع أ نحاء الجسم خلال الشرايين . خلايا الدم الحمراء تستخلص الأكسجين من الرئتين وتحمله إ لى جميع خلايا الجسم .
الخلايا تستخدم الأكسجين في التفاعلات الكيميائية وتستخدم الجلوكوز والدهون لكي تمد الجسم بالطاقة . خلال هذه العملية والتي تسمى بالأكسده ينتج منها ثاني أكسيد الكربون الذي بدوره يرتبط بكريات الدم الحمراء وينتقل إلى الرئتين عبر أوردة الدم ويتم التخلص منه عن طريق الزفير .




أسباب فقر الدم أثناء الحمل :

كثير من الأمهات الحوامل يعانين من فقر الدم بسبب زيادة الطلب على عنصر الحديد والفيتامينات الأخرى خلال الحمل . نظرا لحاجة الجنين للعناصر الغذائية الهامة والتي منها الحديد والفيتامينات فإن إنتاج الكريات الحمراء أثناء الحمل يزيد لتوفير العناصر الغذائية اللازمة للجنين . إن حجم الدم في الأم الحامل يزيد بنسبة 50 % عن الأمهات الغير حوامل وهذا لزيادة إحتياج الجنين والمشيمة والتغييرات التي تحدث أثناء الحمل . هذه الزيادة تسبب بدورها إلى تخفيف الدم ويصبح تركيز الهيموغلوبين في الدم قليل خاصة بين الأسبوع الخامس والعشرين والثلاثين من الحمل . وبسبب هذه التغيرات فإن الأم الحامل تحتاج إلى التزود بالحديد والفيتامينات أثناء الحمل لمنع حدوث مرض فقر الدم .





هناك أسباب أخرى لفقر الدم أثناء الحمل منها مايلي :


·الأكل الذي يحتوي على نسبة قليلة من الحديد خاصة الناس الذين يعتمدون على الخضار فقط في وجباتهم .
·عدم توفر حمض الفوليك في الأكل أو فيتامين بي 12 وهذا الأخير نادر الحدوث .
·النزيف سواءاً من معاناة المريض بالبواسير أو تقرحات المعدة .
·كما لاتنسى الأم الحامل أن فقر الدم يكون كثير الحدوث في الأمهات اللواتي يحملن بدون راحة كافية بين الحمل والآخر كما يكثر حدوثه في الحوامل اللواتي يحملن بتؤام أو ثلاثة .

ماهي أعراض فقر الدم أثناء الحمل ؟

·الصداع مع صعوبة التركيز.
· التعب و الإجهاد السريع عند بذل أي مجهود و خفقان القلب.
· شحوب الوجه و الشفاه كما يصبح لون أي الأظافر و بياض العين و الجفن من الداخل باهتا.
· فقدان الشهية للأكل.

إذا كانت الأم الحامل بصحة جيدة فقليل أن تعاني من أعراض لفقر الدم إلا إذا كان تركيز الهيموجلوبين في الدم أقل من 8 جرام لكل ديسيليتر .

أول أعراض فقر الدم الشعور بالتعب والإرهاق وشحوب الجسم . ومن الأعراض الأخرى زيادة خفقان القلب والصعوبة في التنفس والشعور بالدوخة . إذا كان مرض فقر الدم شديداً - أقل من 6 جرام لكل ديسيليتر - فإن المريض قد يعاني من آلام بالصدر وصداع شديد .

ما الذي يمكن عمله لكي نتفادى حدوث فقر الدم أثناء الحمل ؟


هنالك أغذية كثيرة غنية بالحديد منها:-
* الخضروات الداكنة الخضرة ( السبانخ, الملوخية, البقدونس ...).
* اللحوم و الكبد و الكلاوي.
* البقول (كالفول و الحمص و العدس ).

سي دت يلل وق اية من فقر ال دم:

* واظبي على تناول أقراص الحديد دون انقطاع خلال فترة الحمل.
* تناولي أقراص الحديد ما بين الوجبات , وحاذري من تناولها مع الشاي أو القهوة فهذه المواد تعيق امتصاص الجسم للحديد.




و تذكري أنه:-

* لا داعي للإكثار من تناول السكريات و النشويات و الدهون بل استبدالها بالفواكه الطازجة التي تساعد في تجنب الإمساك.
* يمكنك أن تضيفي إلى الوجبة أو بعدها مباشرة الأطعمة الغنية بفيتامين ج © كالليمون, البندورة, الملفوف, البرتقال, الخس, البقدونس, الجرجير, القرنبيط, الشومر, السبانخ, الكزبرة الخضراء على شكل سلطات فيتضاعف امتصاص الحديد في الجسم و يساعد على اكتمال نمو و تكوين الكريات الحمراء.



* حتى تتأكدي سيدتي من سلامتك و سلامة جنينك أثناء فترة الحمل عليك زيارة المركز الصحي بانتظام بمجرد التأكد من حدوث الحمل.

تذكري أن:
أقراص الحديد متوفرة مجانا في رعاية الأم فإحرصي على تناولها خلال الحمل

·تناولي الغذاء المنوع والمفيد .
·إذا كنت تخططين أن تحملي فأستشيري طبيبك عن نوعية الغذاء الضرورية التي يجب تناولها أثناء الحمل .
·من أهم مصادر الحديد في الغذاء الكبد واللحوم الحمراء والبيض والفواكه .
·أتبعي تعليمات طبيبك عند صرف الحديد وحمض الفوليك والفيتامينات والمداومة على أخذها .
·لزيادة إمتصاص الحديد من الأمعاء ، أكثري من الأغذية التي تحتوي على كمية وفيرة من فيتامين سي والذي يوجد في الخضروات الطازجة والليمون والبرتقال والبطاطس .
·من الأغذية التي تحتوي على حمض الفوليك الفطر والكبد والبقوليات وغيرها .

كيف يشخص الطبيب مرض فقر الدم أثناء الحمل ؟


بالإضافة إلى الأعراض التي يشكو منها المريض والتي ذكرناها من قبل فالطبيب يستطيع أن يشخص مرض فقر الدم من خلال تحليل عينة من الدم تؤخذ عند أول زيارة لمتابعة الحمل ، وهذا التحليل يعاد مرة أخرى في النصف الثاني من الحمل . نتيجة التحليل تبين نسبة الهيموغلوبين في الدم وحجم كريات الدم الحمراء وعدد كريات الدم الحمراء وغير ذلك من النتائج التي يعرفها الطبيب . يتم عمل تحليل خاص لمعرفة ما إذا كانت الأم الحامل تعاني من الأنيميا المنجلية أو الثلاسيميا خصوصاً إذا كانت الأم من مناطق تكثر بها هذه الأمراض الوراثية .




المضاعفات الممكنة من مرض فقر الدم :

·الصعوبة في التنفس وزيادة خفقان القلب والشعور بالآم في الصدر .
·مرض فقر الدم الشديد والذي ينتج عن نزيف حاد بعد الولادة قد يتطلب نقل دم للمريضة وهذا بدورة قد يجلب المضاعفات للأم .

كيف يعالج الطبيب فقر الدم أثناء الحمل ؟

يقوم الطبيب بفحص الأم الحامل ومن ثم يكتب لها العلاج اللازم لمرض فقر الدم مثل الفيتامينات والحديد. أقراص الحديد من الممكن أن تسبب إمساك لدى المريض أو إسهال وبعض الأمهات بكل بساطة لا يتناولنها إطلاقاً.


مدونتى الدر المكنون
صورة
اضغطى على التصميم وشاركينا فى المتجر
صورة


صورة
0

#2 غير متواجد   بلسم القلوب 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • عرض معرض الصور
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 16,556
  • الإنضمام: 09-July 04

تاريخ المشاركة 12 April 2009 - 12:47 AM

سكر الحمل

يعتبر الحمل المصاحب بمرض السكر من أنواع الحمل ذات الخطورة حيث إن عدم الممكن في منسوب السكر في دم الام يؤثر تأثيرا سلبيا ليس فقط على صحة وحياة الام بل وعلى صحة وحياة الجنين وكذلك الام والمولود فيما بعد, وينقسم الحمل المصاحب بمرض السكري الى نوعين رئيسيين

ال او لهو حدوث الحمل في وجود مرض السكري عند الام .

وا لث اني هو الذي يظهر فيه مرض السكري ولأول مرة اثناء فترة الحمل وبخاصة النصف الثاني منه.




وفي الحمل الطبيعي يتحول الغذاء الى خدمة الجنين وذلك بتوفير سكر الجلوكوز والاحماض الامينية بالدم, ويتم هذا عن طريق هرمونات الحمل التي تفرزها المشيمة وتضاد عمل الانسولين الذي يفرز من غدة البنكرياس, فاذا فرضنا ان هناك خللا بسيطا في عمل البنكرياس فإن افراز الانسولين اثناء فترة الحمل لن يكون كافيا ليضاد عمل هرمون الحمل مما ينتج عنه ارتفاع في معدل الجلوكوز بالدم ويسبب مرض الحمل السكري, وحول انتشار الحمل السكري يتراوح بين 3 الى 12% بين الحوامل ويختلف من بلد الى آخر وكذلك بين مواطني البلد الواحد وذلك حسب اصل المنشأ.

وقد يمر الحمل السكري بدون اي اعراض مرضية مثلما لمرض السكري ولكنه اذا تم اكتشافه مبكرا فسوف يؤدي الى كبر حجم الجنين مع احتمال زيادة السوائل الامينوي داخل الرحم مما قد ينتج عنه تعثر في الولادة وتعريض الام والجنين او كليهما للمخاطر ولا تتمثل المخاطر في الولادة فحسب ولكنه قد يتوفى الجنين داخل الرحم او يصير للمولود هبوط حاد في السكر بعد ولادته مباشرة وقد يستمر اصابة الام بداء السكري بعد الولادة لذا فان الكشف المبكر عن هذا المرض مهم جدا لتفادي المخاطر ويتم ذلك بين الاسبوع الرابع والعشرين والثامن والعشرين من الحمل بطرق طبية خاصة.

هل هناك مؤشرات لاحتمال الاصابة بسكر الحمل؟

هناك مؤشرات تدل على ان سكر الحمل قد يصيب بعض النساء اكثر من غيرهن..

1-الحمل في سن متأخرة
2-2- اصابة احد افراد العائلة بالسكر
3-السمنة المفرطة
4-اذا كانت السيدة قد عانت سكر الحمل من قبل في حمل سابق
5-ولادة سابقة بوزن للطفل تعدى الاربعة كيلوجرامات
6-تعدد حالات الاسقاط او الوفاة غير معروفة السبب لولادات سابقة
7-وجود السكر في البول قبل وبعد الفطور
8-ولادة طفل معاق في حمل سابق
9-تكرر الالتهابات الجرثومية والفطرية خاصة للمجاري البولية دون سبب واضح .

طبعا ينصح بالكشف الدوري خاصة لمن تشتمل حالتها على اكثر من نقطة من النقاط التسعة السالفة الذكر.
قد يؤدي سكر الحمل في الجنين إلى:

*موت الجنين داخل الرحم المفاجئ وغير معروف السبب.
*كبر حجم الجنين وبالتالي إلى عسرة ولادة مما يستدعي اللجوء إلى العملية القيصرية إن لزم الأمر.




*زيادة الماء حول الجنين وبالتالي خطر ولادة مبكرة ووضعيات معينة داخل الرحم.
قد يترافق مع ارتفاع ضغط الدم لدى الأم مما قد يؤدي إلى قصور في وظيفة المشيمة وبالتالي نقص نمو الجنين داخل الرحم.
*اختلاطات تنفسية بعد الولادة نتيجة لعدم نضج الرئة.
*نقص في سكر الدم لدى الوليد بسبب نقص الوارد من السكر عن طريق دم الأم.
*نقص في الكالسيوم لدى الوليد.

أما عند الأم فقد يؤدي إلى:

*احمضاض دم قلوي Ketoacidosis بسبب زيادة السكر الغير معالج.
*نزف ما بعد الولادة نتيجة لكبر حجم الرحم.



*نوبات من الاختلاجات أو التشنجات النفاسيه بسبب ارتفاع ضغط الدم.
*التهاب مجاري بولية.


وعلاج ارتفاع السكر مع الحمل يعتمد على::

*اتباع حمية غذائية تتراوح قيمتها 1800-2000 سعرة حرارية.

*وبعد أيام من ذلك إن لم تكف الحمية في ضبط السكر عندئذ:
نلجأ إلى حقن الأنسولين لتصحيح مستوى السكر في الدم بدقة أثناء وجود المريضة في المستشفى تفادياً لحدوث أي تقلقل في مستوى السكر، وبعد ذلك ممكن متابعتها بشكل دوري دقيق في العيادة الخارجية.




يجب اجراء متابعة دقيقة للجنين عن طريق الأشعة ما فوق الصوتية وتخطيط دقات قلب الجنين وما نسميه Biophysical profile. وقد نحتاج إلى أخذ عينة من السائل حول الجنين لتحديد مدى نضج الرئة عند الجنين وتقييم استعداده للولادة.


ويتم ذلك العلاج في مراكز متخصصة حيث يتم التعاون فيها بين طبيب الولادة وطبيب الغدد واخصائية التغذية والمشرفة الصحية حيث إن لكل منهم دورا فعالا ومهما ومكملا للآخر. فطبيب الولادة يقوم بالكشف الدوري على الام والتأكد من صحتها وصحة الجنين ويقوم بتحديد موعد طريقة الولادة, وطبيب الغدد الصماء يقوم بتحديد جرعات الانسولين ويتأكد من عدم وجود مضايقات مرضية بالنسبة للأم.




اما اخصائية التغذية تحدد الحمية الغذائية المناسبة بما لا يتعارض مع صحة الام ونمو الجنين, والمشرفة الصحية تقوم بتدريب الام على تحليل السكر واخذ ابر الانسولين وتدوين كل ذلك بالكتيب الخاص
ارتفاع ضغط الدم..وتسمم الحمل:

ماهو المقصود بتسمم الحمل وماهي اسبابه ومتى يحدث؟

تسمم الحمل يقصد به حدوث ارتفاع في ضغط الدم مايزد على 90/140ووجود زلال في البول وزيادة في سوائل الجسم.. وعاده تحدث في الجزء الثالث من الحمل.‏.وليس كما يتوهم البعض أنه نتيجة لأخذ الأم سموما خارجية‏.‏



وهذا الارتفاع قد يكون لأول مرة في أثناء الحمل‏، وذلك يحدث غالبا في النصف الثاني من فترة الحمل..وهناك نوع آخر يحدث في سيدات مصابة بضغط دم مزمن قبل الحمل ويزيد هذا الضغط في أثناء الحمل‏، ويوجد المرض بنسبة‏5%‏ من السيدات الحوامل لأول مرة‏، وبالذات الحمل في سن مبكرة حمل المراهقات يتراوح من سن‏18-19 سنة‏,‏ أو في السيدات اللاتي حملن لأول مرة ولكن في سن كبيرة فوق‏35‏ سنة‏.‏


اسبابه:

السبب الرئيسي غير معروف..

1-ولكن بعد الفرضيات تشير الى وجود انزيمات تفرز من قبل المشيمة في الحمل الطبيعي تقضي على المواد القابضة للأوعية الدموية، وفي حالة الاصابة بتسمم الحمل تنقص هذه الانزيمات وبالتالي تزيد المواد القابضة للأوعية مما يؤدي الى وصول الدم بنسبة أقل الى الجنين فيقل نموه ويرتفع ضغط الدم، ويقل وصول الدم الى الكليتين..

2-العوامل الوراثية: فهناك احتمال أن تصاب المرأة الحامل بهذا المرض بنسبة أكبر اذا كان لها أم أو أخوات أصبن بهذا المرض ..

3-تريد نسبة الحدوث في حالة الحمل الاول واذا كانت الحامل صغيرة السن اي اقل من 15سنة او فوق سن الخامس والثلاثين وفي حالة وجود مرض السكري او حالة ارتفاع ضغط دم مزمن.

4- في حالة الحمل باكثر من جنين واحد وقد تزداد خطورة الحالة فيزداد ارتفاع الدم، ويزداد الزلال في البول وتصاحبه اعراض كآلام في البطن زعلله في العين ضيق في التنفس لوجود سوائل في الرئة وبعد ذلك تحد التشنجات وهذه من الحالات الخطيرة جداً حيث يحدث تكسر في الدم واضطرابات في وظائف الكبد وقد يحدث سيوله في الدم ويجب تدارك هذه الاعراض مبكراً والاسراع الولادة قبل الوصول للخطر لان الولادة هي الحل الوحيد لتفادي هذه المضاعفات.5-وجود خلل بالجهاز المناعي أو وجود أجسام مضادة او خلل في الغدد الصماء.

الاعراض:

الحقيقة أن أعراض المرض تأتي متأخرة أي في الحالات الشديدة التي نأمل في ألا تصل إليها المريضة‏، كما أنها أعراض عامة تحدث كثيرا للسيدات الحوامل نتيجة أسباب أخرى مثل‏:‏ الصداع‏، زغللة العين‏، الغثيان‏، ألم في الجانب الأيمن من البطن‏، قلة كمية البول‏.‏ ولكن تشخيص هذا المرض يتم قبل ذلك بمراحل عن طريق متابعة الحمل وقبل حدوث أي أعراض‏.‏
وينصح السيدات الحوامل بالمتابعة في أي وحدة أو مركز صحي‏، حيث تتم متابعة ضغط الدم بصورة دورية للحوامل..



كما يتم ايضا قياس وزنهن وتسجيل ذلك لأن المرض يبدأ بارتفاع ضغط الدم بدون أي أعراض وأيضا يسبب زيادة سريعة في وزن الجسم أزيد من المعدل بنحو‏4/3‏ ك في الأسبوع أو‏3‏ كيلو في الشهر‏، وقد يكون مصاحبا بتورم في الجسم‏..وخاصة القدمان..




ولكن هذا التورم فقط دون وجود علامات أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم قد لا يعني أي شيء‏، حيث يوجد في‏30%‏ من السيدات الحوامل بدون أي مرض‏، كما أن تورم الثديين فقط يعتبر طبيعيا في أثناء الحمل‏..‏ ومن العلامات الواضحة للمرض وجود زلال في البول‏.‏

العلاج:

1- علاج هذا المرض يبدأ بالمتابعة الدقيقة للأم والجنين‏، مراقبة ضغط الدم باستمرار، والراحة الجسدية والعقلية‏.

2- الغذاء المتوازن‏، تقليل الملح منع الحوادق والمخللات‏,‏ تجنب زيادة الوزن المفرطة‏.

3- تناول بعض الأدوية المهدئة ومخفضات الضغط وذلك تحت إشراف طبي‏،

4-إجراء الولادة المبكرة حسب حالة الأم والجنين ودرجة اكتماله‏.‏

وأخيرا بعد الولادة يزول أثر المرض خلال فترة قصيرة‏، حيث إنه عبارة عن انقباض في جدران الأوعية الدموية وليس تلفا في جدرانها‏، ولكن نسبة تكراره في الحمل الذي يليه أعلى بعض الشيء..


مدونتى الدر المكنون
صورة
اضغطى على التصميم وشاركينا فى المتجر
صورة


صورة
0

#3 غير متواجد   بلسم القلوب 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • عرض معرض الصور
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 16,556
  • الإنضمام: 09-July 04

تاريخ المشاركة 12 April 2009 - 12:49 AM

تاخر نمو الجنين داخل الرحم..

ما هو تأخر نمو الجنين داخل الرحم؟ (أو باختصار IUGR).

يدل هذا التعبير على أن حجم الجنين أصغر من الطبيعي خلال الحمل. أي أن الجنين لا ينمو داخل الرحم بالمعدل الطبيعي المتوقع، وعادة ما يكون وزن هؤلاء الأطفال أصغر من المتوقع عند الولادة.



ما هي أسباب تأخر نمو الجنين داخل الرحم؟

تأخر نمو الجنين داخل الرحم له أسباب مختلفة، ولكن أهم هذه الأسباب يكمن في المشيمة (وهي العضو الذي يحمل الغذاء والدم للجنين). يمكن أيضاً للتشوهات الخلقية في الجنين وللآفات الوراثية أن تسبب تأخر نمو الجنين داخل الرحم. إذا كانت لدى الأم حالة انتانية (التهابية) أو ارتفاع في ضغط الدم أو إذا كانت مدخنة بشكل مباشر أو غير مباشر (التدخين السلبي) فإن جنينها قد يصاب بتأخر النمو داخل الرحم وفي حالات أخرى فإن بعض الأدوية التي تتناولها الأم لسبب أو لآخر قد تسبب تأخر النمو أو ما يعرف بالـIUGR.





هل الحامل هي السبب في المشكلة؟


معظم أسباب تأخر نمو الجنين داخل الرحم تقع خارج نطاق سيطرة المرأة الحامل. وعادة لا تكون الأم مسؤولة عن حدوث هذه المشكلة، ولكن إذا كانت من المدخنات، أو تشرب الكحول أو تدمن المخدرات (والحالتين الأخيرتين غير موجودتين عملياً في مجتمعنا الإسلامي ولله الحمد) فإن الجنين قد يكون متأخر النمو داخل الرحم.


هل كل الأجنة الصغيرة لديها تأخر في النمو داخل الرحم؟

كلا إن حوالي ثلث الأطفال صغيري الحجم عند الولادة فقط لديهم تأخر في النمو داخل الرحم أما الباقي فليسو بمتأخري النمو وإنما هم صغار الحجم فحسب. فكما أن هناك أطفال بأحجام مختلفة كما هو الحال عند البالغين فإن هناك أيضاً أجنة مختلفو الحجم داخل الرحم. وعادة ما تكون حالة الأجنة الصغيرة موجودة في عائلات بعينها وعندئذ يكون الأهل (الأم أو الأب) أو أطفال من نفس العائلة صغار الحجم أيضاً عندما ولدوا.


كيف يمكن أن نعرف إذا كان الجنين صغير الحجم فقط وليس متأخر النمو داخل الرحم؟

خلال الحمل سوف يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوص ليعرف ما إذا كان الجنين ينمو بشكل طبيعي أم لا. إن الفحص الرئيسي لمعرفة معدل نمو الجنين داخل الرحم هو التصوير بالموجات فوق الصوتية الذي يمكِّن الطبيب من رؤية الجنين داخل الرحم بواسطة أداة صغيرة يحركها فوق البطن. وفي هذا التصوير يقوم الطبيب بقياس حجم الرأس والبطن والفخذ للجنين. وهذه القياسات سوف تخبرنا إذا كان الجنين ينمو بشكل طبيعي أم لا. كما يمكن للطبيب أن يعرف كمية السائل الأمنيوسي داخل الرحم (وهو السائل المحيط بالجنين). تنخفض كمية هذا السائل عند بعض الأجنة المصابين بتأخر النمو داخل الرحم وعادة تتم اعادة التصوير بالموجات فوق الصوتية عدة مرات فيما لو اكتشف الطبيب وجود جنين صغير الحجم وذلك للاطمئنان على صحة هذا الجنين.




هل هناك فحوصات أخرى قد تجرى في مثل هذه الأحوال؟

نعم أحد هذه الفحوصات هو اجراء تخطيط لقلب الجنين، وهي طريقة للكشف عن صحة الجنين وهو داخل الرحم. يطلب من الحامل أن ترقد على سرير لمدة حوالي 20-30 دقيقة كما يحاط بطنها بلطف بحزامين أحدهما لتسجيل دقات قلب الجنين والثاني لتسجيل تقلصات الرحم أو انقباضاته عند وجودها.
تسمع المرأة عادة دقات قلب الجنين خلال هذا الفحص ويقوم الطبيب بعد ذلك بالنظر إلى التخطيط ويتأكد من أنه ضمن الحدود الطبيعية. في حالات نادرة قد تستدعي الضرورة اجراء بزل للسائل الأمنيوسي حيث يتم ادخال إبرة من خلال جدار البطن إلى داخل الرحم وسحب بضعة سنتمترات من السائل الأمنيوسي بواسطة سرنج ويتم فحص هذا السائل بحثاً عن أي سبب لتأخر نمو الجنين داخل الرحم. ومن الأسباب التي قد يتم كشفها بواسطة فحص السائل الأمنيوسي نذكر الأمراض الوراثية والانتانات داخل الرحم.


صورة لعملية سحب السائل الامنيوسي المحيط بالجنين للتحليل المعملي..


إذا كان الجنين متأخر النمو داخل الرحم فهل على المرأة أن تلد مبكراً؟


ربما لا، حيث أن موعد الولادة يعتمد على حسن أداء الجنين ففي بعض الأحيان يستمر بعض الأجنة المتأخري النمو بالنمو داخل الرحم. فإذا استمر الجنين في اكتساب بعض الوزن فإننا قد لا نحتاج للولادة المبكرة (قبل موعدها الأصلي) أما إذا كان الجنين لا ينمو على الاطلاق أو عنده مشاكل أخرى غير نقص النمو فإن الطبيب قد يقرر التوليد بشكل باكر لما في ذلك من فائدة للأم والجنين، وفي هذه الحالات قد يطلب الطبيب السماح بإجراء تحريض للمخاض (بالعامية: الطلق الصناعي). عادة تتم مراقبة دقات قلب الجنين بشكل مكثف بعد بدء التحريض وحتى الولادة.


هل هناك حاجة لاجراء عملية قيصرية؟


عند عدم وجود دلائل على أية مشاكل مع الجنين أثناء المخاض فإن الولادة المهبلية متوقعة الحدوث، ولكن بعض الأجنة المتأخري النمو داخل الرحم يكونون ضعافاً ولا يتحملون الشدة الناجمة عن المخاض والولادة. إذا كانت دقات قلب الجنين أثناء المخاض غير طبيعية فقد تكون الولادة بالعملية القيصرية أسلم له.

هل ستتكرر نفس الحالة مع جنيني في الأحمال التالية؟

عموماً لا، إن تأخر نمو الجنين داخل الرحم لا يتكرر عادة في الحمل التالي ولكن في بعض النساء قد يتكرر ثانية. وإن النساء اللواتي يتكرر عندهن تأخر نمو الجنين داخل الرحم عادة ما يكون لديهن مرض ما مثل ارتفاع الضغط الشرياني وغيره. إن السيطرة الجيدة على الأمراض التي تعاني منها الأم قبل الحمل وخلال الحمل تخفض من احتمال تكرار الحمل بأجنة متأخرة النمو.


هل على الطفل المتأخر النمو أن يبقى في المستشفى لفترة أطول من الطبيعي؟


ربما نعم، وخصوصاً إذا تم توليده مبكراً عن موعده، حيث يحتاج الأطفال المولودون وهم ناقصي الوزن أن يبقوا في المستشفى حتى يتمكنوا من التنفس والتغذية بشكل طبيعي. بعد ولادة الطفل سوف يقوم الطبيب بوزنه بشكل دوري للتأكد من أنه ينمو بشكل طبيعي وعادة ما يبقى الأطفال ناقصو الوزن أو متأخرو النمو في المستشفى إلى أن يصبح وزنهم 4.2 كغ (2400غ).



هل سينمو الطفل بعد الولادة ويكون طول قامته طبيعياً؟
نعم سوف يلحق الطفل المتأخر النمو بأقرانه من الأطفال الطبيعيين ويصبح مساوياً لهم في الوزن عندما يصبح في عمر السنتين تقريباً.

ماذا يمكن للأم فعله لمساعدة طفلها عندما تكون حاملاً؟

إن أفضل طريقة لمساعدة الطفل أثناء الحمل هي الانتباه إلى حركاته. على الأم أن تتأكد أنه يتحرك يومياً 10 مرات على الأقل. إن الجنين الذي يتحرك بنشاط يكون عادة صحيحاً وعلى العكس فإن الجنين الذي لا يتحرك أو يتحرك بضعف قد يكون عليلاً. إذا لاحظت الأم أي نقص في حركات جنينها فعليها الاتصال بالطبيب فوراً.

هناك طريقة أخرى يمكن فيها للأم مساعدة جنينها وهي أن تأخذ قسطاً وافياً من الراحة. الراحة تعطيها الشعور بالمعافاة وبإمكانها أن تساعد الجنين على النمو. على الأم أن تنام 8 ساعات على الأقل كل ليلة كما أن القيلولة لمدة ساعة أو اثنتين بعد الظهر لها فائدة كبيرة.

وقد يطلب الطبيب من المرأة دخول المستشفى ليتأكد من أنها تأخذ ما يكفي من الراحة والنوم، وأن الأطباء والممرضات في المستشفى سوف يسهرون على راحتها ويراقبون صحة جنينها عن كثب.

أخيراً إذا كانت الأم من المدخنات أو أنها من المدخنات السلبيات (أي تعيش في حجرة واحدة مع زوج مدخن مثلاً) فعليها الاقلاع فوراً عن التدخين، فالتدخين يمكنه أن يؤذي جنينها، هذا ربما يكون كل ما عليها فعله لتحسين صحتها وصحة جنينها في نفس الوقت.


مخاطر الحمل بتوأم او اكثر:

ما هي العوامل التي تؤدي إلى الحمل بتوأم؟

إن من أهم العوامل التي تساعد على الحمل بتوأم هو استعمال الأدوية والعقاقير المنشطة للمبايض , خاصة في مجالات العقم التي يتم فيها استعمال هذه الأدوية لتحريض المبايض على إنتاج أكثر من بويضة في الدورة الواحدة , وهناك أيضا عامل الوراثة حيث ثبت أن الفتيات يتوارثن القدرة على ولادة تواءم من أمهاتهن , حيث نجد بعض العائلات تكثر فيها ولادة التوأم , كما أن سن المرأة له دور أيضا حيث يكثر في النساء ما بين 35 - 39 سنة.

ما أنواع التوائم؟

ان التوائم نوعان :

نوع ينتج عن تلقيح بويضتين مختلفتين في الدورة الشهرية نفسها وينتج عنها طفلان مختلفان في الجينات الوراثية وقد يكونان من الجنس ذاته أو من جنسين مختلفين (مثلا بنت وولد) .

أما النوع الثاني فهوه ينتج عن تلقيح بويضة واحدة ثم تنقسم هذه البويضة إلى قسمين لتكون طفلين , وهذان الطفلان يكونان إما ولدين أو بنتين ويحملان الصفات الوراثية نفسها.

ما هي المشاكل الصحية المتعلقة بحمل التوأم؟

أن المشاكل الصحية للأم والأجنة في حالة الحمل بتوأم أكثر من المشاكل التي تعاني منها الأم بالحمل العادي , تعاني الأم الحامل بتوأم من ازدياد في ضربات القلب وازدياد ضخ القلب , وتعاني أيضا من الدوالي وأورام القدمين والبواسير أكثر من الحامل بطفل واحد , كما تزيد حالات التقيؤ في الشهور الأولى من الحمل لدرجة تحتاج فيها الحامل لمراجعة الطبيب بصفة مستمرة لفقدها السوائل واحتياجاتها إلى مغذ لتعويض النقص في المواد الأساسية في الجسم لكثرة التقيؤ , ويعتبر فقر الدم أو الأنيميا من أهم المشاكل الصحية التي تواجه الحامل بتوأم حيث تتعرض إلى فقر الدم الناتج من نقص الحديد في جسمها لذا يعتبر تداول أقراص الحديد والفيتامينات من الأمور الأساسية للمرأة الحامل بتوأم.



كيف يتم تشخيص الحمل بتوأم؟

قبل سنوات كان تشخيص الحمل بتوأم من الأمور الصعبة للطبيب وكأن كثير من السيدات يكتشفن أنهن حوامل بطفلين أو أكثر فقط في حالة الولادة , وعندما يتم توليد الطفل الأول تكتشف أن هناك طفلا أخر مازال في الرحم , ولكن هذه الأيام ومع تقدم العلم وظهور جهاز السونار أصبح تشخيص التوأم من الأمور السهلة في مجال طب النساء والولادة , كما أن ازدياد حجم الرحم وكثرة التقيؤ في الشهور الأولى من الأمور التشخيصية الأولية للحمل بتوأم.




ما المشاكل الصحية التي يعاني منها الأجنة في الحمل بتوأم؟


يتعرض الجنين (سواء جنين أو أكثر) لمشاكل صحية قد تؤدي إلى وفاة التوأم أو أحدهما , أن الإجهاض في الشهور الأولى والشهور الوسطى من الحمل يكثر مع التوأم أكثر بكثير من الحمل الفردي , كما أن التشوهات الخلقية تكون مصاحبة للحمل التوأمي أكثر من الحمل الفردي , والنزيف المهبلي عند الأم يكثر أيضا في الحمل التوأم , والولادة المبكرة أي قبل الشهر التاسع يصاحب تقريبا 44% من الحمل التوأمي في حين انه موجود 6% في الحمل الفردي , ولعل أكثر مسببات وفيات الأطفال التوأم هو الولادة المبكرة حيث تتم الولادة في وقت لا تكون رئة الطفل جاهزة للتنفس الطبيعي كأي طفل يتم ولادته في الشهر التاسع , ومن المؤسف أن الراحة التامة وعدم الحركة الزائدة للأم واستعمال أدوية توقيف الطلق لا تعطي النتائج الإيجابية في منع الولادة المبكرة للتوأم .




وفي بعض حالات التوأم الناتجة عن بويضة واحدة حيث تكون الأوعية في المشيمتين مختلطة يحدث ما يسمى بانتقال الدم من جنين إلى أخر , في هذه الحالة نجد أن أحد الأجنة يكبر في الحجم وينتفخ وتكثر السوائل في جسده لكثرة انتقال الدم إليه من الجنين الأخر في حين نجد أن الجنين الأخر يعاني من نقصان الوزن ونقص الدم الواصل إليه , وفي هذه الحالة يصاب الجنين الأول بفشل وقصور في عمل القلب بنتيجة كثرة الدم الواصل إليه مما يهدد حياته داخل بطن الأم , وأيضا يصاب الجنين الثاني بفقر دم حاد من جراء نقصان الدم الواصل إليه وأيضا هذا يسبب تهديدا لحياته في بطن أمه , لكن دائما ينصح أطباء النساء والولادة الأمهات الحوامل بتوأم بالمراجعة الدورية كل أسبوعين في الشهور الأولى وكل أسبوع تقريبا في الشهور الأخيرة لمتابعة صحة الأم والأجنة وتفادي وقوع هذه المشاكل الصحية.


كيف تتم ولادة التوأم؟


أن ولادة التوأم يجب أن تتم دائما في مستشفى مجهزة بكل الوسائل والأجهزة الكفيلة بإنقاذ الأم والجنين خلال أي عارض صحي مفاجئ , أن تقريبا 70% من التوائم يكون الطفل الأول متقدما في الحوض برأسه و40% من التوائم يولدون عن طريق الرأس وليست المقعدة وفي حالات خاصة جدا يحتاج الأمر إلي إجراء عملية قيصرية قبل الدخول في الولادة , وذلك إما لاستلقاء الجنين الأول بالعرض أو لوجود المشيمة في الجزء السفلي من الرحم أو لوجود أكثر من جنين (3 أجنة أو أكثر) أو لأسباب أخرى تؤثر على سهولة ولادة الجنين بصورة طبيعية.


مدونتى الدر المكنون
صورة
اضغطى على التصميم وشاركينا فى المتجر
صورة


صورة
0

#4 غير متواجد   بلسم القلوب 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • عرض معرض الصور
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 16,556
  • الإنضمام: 09-July 04

تاريخ المشاركة 12 April 2009 - 12:56 AM

انفصال المشيمة والمشيمة المتقدمة:

اذا كان الاجهاض في المراحل الاولى من الحمل يؤدي للشعور بالحزن والقلق، الا ان هذه المشاعر تبدو اكثر سلبية في المرحلة المتقدمة من الحمل.

ومن اهم العوامل التي تهدد استمرار الحمل النزيف قبل الولادة، الذي يحدث بنسبة واحد الى عشرة من بين النساء الحوامل، ومن اهم اسباب النزف قبل الولادة انفصال المشيمة اوالمشيمة المتقدمة التي تتظاهر بحدوث النزف العفوي غير المؤلم.

تحتوي المشيمة على 700 ملليجرام من الدم الامومي الذي يصلها من الرحم، والمشيمة عادة تظل متصلة بالجزء العلوي من الرحم حتى بعد ولادة الجنين، ولكن بسبب بعض العوامل يمكن ان يحدث الانفصال في غشاء المشيمة مما ينجم عنه النزف.. واذا كانت المشيمة متصلة كليا او جزئيا بالجزء السفلي او المشيمة المتقدمة فان الدم يكون غزيرا.

المشيمة المتقدمة تكون متداخلة في الجزء السفلي من الرحم جزئيا او كليا وعند الفحص بالموجات فوق الصوتية تظهر بوضوح العلاقة بين موقع المشيمة والجزء الاسفل من الرحم ومقدار التغير وفقا لتقدم الحمل ويمكن للمشيمة ان تنتقل لاعلى الرحم ويمكن ايضا باستخدام الموجات الصوتية تشخيص المشيمة المتقدمة قبل حدوث اي نزيف.



هذا الشكل يوضح المشيمة المتقدمة ودرجاتها ، فالدرجة الأولى تكون المشيمة منغرسة بأسفل الرحم ولكنها لاتغطي عنق الرحم ..أما الدرجة الرابعة فتغطي المشيمة عنق الرحم بالكامل وهي أشد خطورة ولابد من إجراء عملية قيصرية عندما تكون المشيمة من الدرجة الرابعة والثالثة وفي أكثر حالات الدرجة الثانية ، وتكمن الخطورة في حدوث النزيف المفاجئ في أي لحظه..


وتحدث المشيمة المتقدمة عندما تكون المرأة قد ولدت بالقيصرية قبل هذا الحمل او تعرضت للاجهاض الذي يؤدي الى المشيمة المتقدمة في الحمل التالي.. وايضا توجد علاقة بين عمليات الكحت والتوسيع وبين حدوث المشيمة المتقدمة، والتدخين ايضا يكون عاملا لحدوث المشيمة المتقدمة.

الاعراض:

النزيف بدون الم من الاعراض المميزة لحدوث المشيمة المتقدمة وعادة يحدث في الثلاثة اشهر الاخيرة من الحمل. حيث يرق الجزء الاسبق ويتوسع عنق الرحم غالبا عند النساء اللاتي تكرر حملهن ونتيجة لذلك تنفصل المشيمة غير العادية من الغشاء الساقط ويحدث النزيف من شرايين الرحم، ويكون النزيف عادة غير مزعج رغم حدوث المعاشرة الجنسية في بعض الاحيان قبل حدوث النزيف. وتشعر المرأة بالبلل ايذانا بحدوث النزيف اثناء نومها.


التشخيص:

في حالة حدوث المشيمة المتقدمة ينعم البطن ولا يوجد الم عند اللمس ولا تؤثر نبضات الجنين ويكون الجزء الاسفل من المشيمة كأنه ورم حوضي، وفي بعض الحالات يكون التشخيص صعبا عند حدوث النزيف اثناء الفحص في بداية الحمل وتكون المشيمة في الدرجة الاولى ..

واحيانا يشك الطبيب ان النزيف من مرض بالمهبل او عنق الرحم وعندئذ لابد من الانتظار حتى التأكد من الاعراض الاخرى. وهناك الفحص عن طريقة الرنين المغناطيسي ورغم انه مكلف الا انه احدث طريقة للتشخيص وتظهر وضع المشيمة بوضوح ..اما صور الجنين فتكون غير واضحة تماما، وهي ايضا اكثر وسائل التشخيص تحديدا ودقة في حالة المشيمة المتقدمة في المستقبل لقلة انتشارها في المراكز الطبية المتخصصة. وفي حالات النزيف الحاد يجب التشخيص الفوري واهم نقطة هي التمييز بين المشيمة المتقدمة والقنوات المتقدمة والانفصال المشيمي المفاجيء او المبكر، وفي خذل هذه الظروف اذا توفرت اجهزة الموجات فوق الصوتية تكون ذات فائدة كبيرة.


التدخل الطبي


عندما يكون النزيف مصحوبا بولادة مبشرة فلابد من التدخل الطبي لمنع نشاط الرحم وذلك باعطاء حقنه وريديه من سلفات الفوربوثالين واجراء نقل الدم في جميع حالات المشيمة المتقدمة بعد 21 اسبوعا من الحمل. ولا يؤجل الوضع لاكثر من 37 اسبوعا ماعدا النساء اللاتي في درجة متوسطة من المشيمة المتقدمة والتي تكون المشيمة متقدمة والرأس معا وفي هذه ولابد من ايقاف النزيف اولا باعطاء حقنة ساينتوسينون.


وفي حالة المشيمة الامامية في الجزء السفلي قد يكون به اوردة كثيرة تعترض عملية القطع اذا شق الجزء السفلي فان المشيمة لابد من شقها ايضا او فصلها حتى يمكن الوصول الى الطفل. وكل طريقه لها مشاكلها فشق المشيمة قد يكون سريعا ولكن بقسم الاوعية الجنينية وهذا يمكن ان يحدث استنزافا للجنين نفسه. ومن ناحية اخرى فصل المشيمة قد يكون صعبا وخصوصا اذا كانت ملتصقة وبمجرد الفصل ينقطع الاوكسجين الامومي عن الجنين وعندئذ لابد من التوليد العاجل ولذلك فان طبيب التوليد لابد من ان يجهز فريق القيصرية تحسبا لاي طاريء. وخصوصا اذا كانت المرأة قد سبق لها اجراء الولادة بالقيصرية لمرة او اكثر.




الانفصال المشيمي:


يحدث الانفصال المشيمي المبكر مع تقدم عمر المرأة الحامل وتكرار مرات الحمل والولادة ولكن بنسبة 1% وتختلف اسباب الحدوث من امرأة الى اخرى.


وقد يحدث الانفصال المشيمي بسبب حدوث نزيف يحول بين التصاق المشيمة بالرحم ويبدأ بتنشج عروق الرحم ويتبعه استرخاء واحتقان وتمزق امامي في الغشاء الساقط ويحاول الدم الهروب تحت الاعضاء واحيانا يدخل الى الكيس السلوي وينتج عنه سائل دموي صبغي وهذه الحالة كثيرة الحدوث في الانفصال المشيمي .. والبديل دخول الدم تحت المشيمة نفسها فتنفصل عن الالتصاق الامومي وتمتد الى عضلة الرحم نفسها وهذا يجعل الرحم صلبا وجامدا.


صورة توضح انفصال المشيمة ووحدوث النزيف..
endometrium:بطانة الرحم
placenta:المشيمة
hemorrhage نزيف


وهذا الحدوث يظل غامضا ولغزا يصعب حله رغم وضوح الاسباب في بعض الحالات مثل الالم المباشر في الرحم .. وقد وجد ان النساء اللاتي يوجد لديهن مستوى مرتفع من السائد «أ» الجنيني وغير مفسر الاسباب يتعرضن لمخطار حدوث الانفصال المشيمي، وقد يكون بسبب النزيف المتكرر اثناء الحمل الناتج عن النخر في الغشاء الساقط.

وزيادة التوتر لها صلة قوية بحدوث الانفصال المشيمي وكذلك الالم البطني الذي يحدث من الاصابة المباشرة للبطن بسبب الاعتداء او حوادث السيارات.


وهناك عناصر او اسباب اجتماعية تؤدي الى الانفصال المشيمي وخصوصا لدى النساء المتقدمات في السن واللاتي يعشن في بيئه اقتصادية فقيرة او معدمة وقد وجد ان فقدان الجنين شائع في القرى الافريقية نتيجة الفقر وسوء التغذية.

والتدخين يؤثر في تدفق الدم بالرحم والمشيمة وبالتالي يزيد من تقلصات الرحم. وايضا يحدث انخفاض مفاجيء في الضغط بالرحم عندما يحدث تمزق للاعضاء المصاحب لزيادة المخاط ونقص حجم الرحم يسبب نقصا مماثلا في الغشاء وبالتالي حدوث الانفصال المشيمي وهذا سبب غير شائع في حالات الانفصال المشيمي.

اعراضه:
تختلف الاعراض من امراة لاخرى..كما تختلف درجتها..
ويجب الانتباه الى ان هناك اعراض كثيرة لامراض اخرى..تشابه اعراض انفصال المشيمة..
1- نزيف مهبلي لدم داكن..وقد يحدث ذلك اثنلاء الولادة نفسها.
2- الام في البطن.
3-انقباضات في الرحم مستمرة ولا تتوقف.
4- وجود دماء غزيرة مع السائل الامنيوسي.
5- غثيان..شعور بالعطش الشديد.
6- نقص في حركة الجنين.
7-احساس بلالاغماء في درجة النزيف الحادة.


وعلى العموم يمكن تجنب حدوث مثل هذه الاضطرابات باجراء الفحص الطبي الدوري وزيارة الطبيب بشكل منتظم والالتزام بارشاداته وعدم التردد في استشارة الطبيب لدى الشعور باي اضطراب، وذلك كله من اجل الحفاظ على صحة الحامل وسلامة الجنين.
اجهاض الحمل..واسباب تكراره:

تعريفه:

تعني كلمة «اجهاض» انتهاء الحمل قبل 20 أسبوعا أو قبل اكتمال الجنين 500 جرام حسب «المدرسة الأمريكية - المدرسة الأسترالية» أو قبل الأسبوع 28 حسب المدرسة البريطانية.

إن من اكثر المشاكل التي تواجه السيدات في سن الانجاب هي الاجهاض وهي من اكثر الحالات التي تستقبلها المستشفيات بشكل يومي ومما لا شك فيه بان هذه الحالات تزعج الزوجين وتقلقهم كثيرا خصوصا الازواج الذين لم يرزقوا باطفال او عند تكرر الحالات.

والاجهاض بالاضافة الى ما يسببه من قلق نفسي فهو مصحوب بمشاكل طبية مثل النزيف وقد يحدث التهابات وتتعرض المريضة لتخدير وعملية لازالة ما تبقى من انسجة الجنين وهذه الامور لها مشاكلها على المريض بالاضافة الى الاعباء على المستشفيات.


أنواعه

اجهاض منذر:
أعراضه نزف مهبلي بسيط أو متوسط مصحوب بألم خفيف أو بدون ألم وبالكشف عنق الرحم مغلق والحمل بحالة جيدة بالأشعة فوق صوتية والنتيجة المتوقعة 50% يكمل الحمل.
اجهاض حتمي: أعراضه نزف مهبلي شديد + مغص حاد وبالكشف عنق الرحم مفتوح.
النتيجة أن يكتمل حدوث إجهاض.


صورة لحالة اجهاض منذر..


إجهاض غير كامل:
نزول بعض محتويات الرحم واحتساب الباقي مع وجود مغص ونزف والنتيجة يجب استكمال نزول محتويات الحمل المتبقية.

اجهاض كامل:
نزول كل محتويات الحمل بالرحم وذلك غالباً لا يحدث حيث يكون غير كامل.
اجهاض مركون: موت الجنين وبالتالي عدم نموه بالطريقة الطبيعية. والنتيجة إجراء تفريغ لهذا الجنين الميت ومحاولة معرفة السبب.

اجهاض متعفن:
حدوث التهابات حادة بالحمل ولها طرق عدة لحدوثها والنتيجة غالباً موت الجنين مع تعفنه. وارتفاع درجة حرارة المريضة وآلام حادة بالبطن وخروج سوائل غير طبيعية الرائحة.
والحل: العلاج أولاً من هذه الالتهابات ثم تفريغ الحمل.

الاجهاض المتكرر:
عند تكراره أكثر من 3 مرات متتالية.

نسبتها

تحدث الاجهاضات بنسبة 15% بشكل عام بين النساء، ولكن تعتبر الحالة اجهاض متكرر عند تكرر الاجهاض لأكثر من ثلاث مرات وهي حوالي 3% من الحالات، عند ذلك يبدأ البحث عن الأسباب المؤدية إلى ذلك.

الأسباب

1/ كرموسومات غير طبيعية وتؤدي إلى إجهاض مبكر بنسبة 70% في حالات الإجهاض.
2/ حمل بدون جنين)blinght(


صورة لكيس حمل فارغ.

3/ تعرض الأم لعدوى بعض الميكروبات التي تؤثر على اكتمال الحمل مثل ميكروب القطط وفيروس سيكوميجالويزس الزهري وأخرى.
4/ إصابة السيدة بضربة قوية على البطن أو إجراء عملية في منطقة الحوض أو البطن مع الحمل.
5/ نقص هرمون البروجسترون.
الإصابة بالسكر - ارتفاع الغدة الدرقية.
6/ استخدام بعض الأدوية التي تؤدي للإجهاض.
7/ عيوب بعنق الرحم «اتساع وراثي أو لسبب سابق» عيوب بالرحم بوجود حاجز - التصاقات رحمية. أكياس دهنية. صغر حجم الرحم.
8/ اضطرابات نفسية أو عصبية أو إرهاق شديد.
9/ بدون سبب واضح وحسب السبب يكون العلاج.
10/ تعد حالات الانيميا المنجلية وحالات الثلاسيميا أوانيميا البحر المتوسط وعيوب الاستقلاب المتوارثة من أهم العيوب الوراثية التي تؤدي للإجهاض.


إن خلل تكوين الجنين يؤدي إلى أكثر من 70% من حالات الاجهاض في الأشهر الأولى من الحمل، وقد يكون الخلل لعيوب في الصبغيات (الكروموزومات) من قبل أحد الوالدين أو كلاهما ويمكن الكشف عن ذلك بتحليل الصبغيات (الكروموزومات) للزوجين بينما في بعض الحالات قد يكون السبب في العيوب الخلقية للجنين هو خلل في الجينات المورثة وهذا لا يمكن الكشف عنه بتحاليل الصبغيات للزوجين ولكن لا بد من تحليل الحمض النووي للزوجين أو الجنين المتكون عند اشتباه أو معرفة الجين المشتبه في اختلاله.

كما يحدث خلل تكون الجنين أحياناً لأسباب غير وراثية أي بصورة عشوائية نتيجة تقدم عمر الحامل مثل الحمل في الطفل المنغولي (متلازمة داون) أو قد يكون السبب هو التعرض لعوامل تؤدي إلى حدوث طفرات مثل التعرض للأشعة أو بعض الأدوية التي تؤدي إلى حدوث طفرات جينية فتنتهي معظم حالات الحمل بالجنين المختل التكوين بالإجهاض في الشهور الأولى من الحمل أو توقف النمو ولكن في بعض الحالات يستمر الحمل لفترة أطول وينتهي إما بوفاة الجنين داخل الرحم في مرحلة متقدمة أو بالولادة المبكرة أو وفاة الطفل بعد الولادة، ونادراً ما ينتهي الحمل بجنين مختل التكوين بولادة طفل يعيش لفترات محدودة ولكن يكون مصاباً ببعض العيوب الخَلقية أو الإعاقات.

يمكن تشخيص حالات خلل تكوين الجنين بواسطة عدة طرق منها الفحص بالموجات فوق الصوتية بعد انتهاء الأسبوع (11) من الحمل عادة والكشف عن بعض العلامات الدالة على خلل تكوين الجنين كما يمكن اشتباه خلل تكوين الجنين بواسطة تحليل الهرمون الثلاثي بعد الأسبوع 12من الحمل وفي جميع هذه الحالات فإنه عندما يكون التحليل موجباً أو اشتباه خلل الجنين بواسطة الأشعة الصوتية فإنه لا بد من إجراء تحليل السائل السلوي بأخذ عينة منه وتحليل الكرموزمات (الصبغيات) للجنين المتكون أو بواسطة أخذ عينة من دم الجنين داخل الرحم إن أمكن.


"صورة سونار لحالة اجهاض"

طرق منع الحمل بالأجنة غير الطبيعية:

*إن الطريقة المثلى لذلك هو تجنب زواج الأقارب حتى يتم الابتعاد عن حمل الجينات المورثة للاعتلالات الخلقية.
*تجنب الحمل بالنسبة للمرأة في سن متقدمة.
*إن طريقة تشخيص الأجنة الوراثي قبل الغرس في الوقت الحاضر هي الطريقة المتبعة ..ويلزم لإجراء هذه الطريقة القيام بالحمل بواسطة طفل الأنبوب حيث يتم سحب خلية من الجنين المتكون وتحليل الكرموزومات فيها وعند التأكد من سلامتها يتم غرسها أو ارجاعها في رحم المرأة وبعد ذلك يتم الحمل وتعتبر هذه الطريقة مثالية للأزواج الذين يعانون من الاجهاض المتكرر لأسباب وراثية لتفادي الحمل بجنين مختل حيث انه لا توجد حتى الآن أي طريقة لعلاج هذه الأجنة بعد الحمل فيها.

من ال عل ام ات ال دا لة عل ىا خت لا لت كو ين ال جن ين وا لم مك نم لا حظ ته اأ ثن اء ال فح صب ال أش عة ال صو تي ة:

1) الورم الكيسي الزلالي أو سماكة خيال الجلد خلف رقبة الجنين من الأسبوع 11- 13من الحمل.
2) قصر طول أنف الجنين.
3) عيوب الدماغ وشكل جمجمة الجنين مثل علامة الليمونة أو وجود أكياس الضفيرة المشيمائية في دماغ الجنين.
4) بعض العيوب الخَلقية في قلب الجنين.
5) اختلال عدد الأصابع وشكل أطراف الجنين.
6) بعض العيوب في كلية الجنين وامعائه.
7) صغر أو تأخر نمو الجنين وقلة السائل السلوي أثناء الحمل.


من المهم تذكر أن تكرار الاجهاض للأسباب الوراثية بالنسبة للجينات المحمولة المختلة وراثياً يتبع قوانين مندل للوراثة كل حسب طريقة توارثه أي بمعنى آخر إذا كان الجنين المختل هو صفة سائدة أو متنحية بالنسبة لكل جنين متكون.

أما بالنسبة لخلل الكرموزمات الناتج عن تقدم سن الحامل فإن نسبة حدوثه تزداد مع تقدم الحامل في السن فوق عمر 35عاماً. وفيما يتعلق بالكرموزمات المختلة المحمولة لأحد الوالدين فإن نسبة تكراره عالية جداً ونادراً ما ينتهي الحمل بولادة جنين طبيعي حامل لهذه الكرموزمات المختلة.


نبذة عن داء القطط:"التوكسوبلازموزس"

الالتهابات أو العدوى الفيروسية أو البكتيرية أثناء الحمل مثل داء القطط أو الحصبة الألمانية أو الهربس أو الفيروس المضخم للخلايا والتي تؤدي إلى عدد محدود من حالات الاجهاض المتكرر حيث إن معظمها ينتج عنه مناعة دائمة لدى الحامل عند تسببها في اجهاض واحد ولا ينتج عنه اجهاض متكرر عادة كما أن إصابة المهبل البكتيرية تسبب عادة الإسقاط في الجزء الثاني من الحمل وقد تؤدي إلى الولادة المبكرة وتؤدي أحياناً إلى وفاة الجنين قبل أو بعد الولادة. يمكن اكتشاف هذه الحالات عن طريق أخذ خزعة من المهبل للتزريع وعلاجها عن طريق المضادات الحيوية. وتعتبر الحمى المالطية ذات اهمية خاصة في حالات الاجهاض المتكرر حيث إنه عند معالجتها قد تكمن وتؤدي إلى الاسقاط عدة مرات وتنتقل عادة عن طريق شرب اللبن الملوث بهذه الجرثومة وتؤدي إلى حمى أثناء الحمل ويمكن اكتشافها عن طريق تحليل مصل الدم واكتشاف الأجسام المضادة لها كما يتم علاجها عن طريق المضادات الحيوية.



مدونتى الدر المكنون
صورة
اضغطى على التصميم وشاركينا فى المتجر
صورة


صورة
0

#5 غير متواجد   بلسم القلوب 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • عرض معرض الصور
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 16,556
  • الإنضمام: 09-July 04

تاريخ المشاركة 12 April 2009 - 01:03 AM

الولادة المبكرة لطفل خديج..وتاخر الولادة = الحمل المديد:


متى يعتبر الطفل حديث الولادة خديجا"؟؟

يستخدم تعبير الخديج للإشارة الى عدم نضج الطفل حديث الولادة . والخديج هو الوليد الحي الذي ولد قبل الأسبوع 37 إعتبارا من اليوم الأول للدورة الطمثية السابقة..وقد عرف الخداج بأنه وزن الولادة البالغ 2500غ أو أقل.

اسبابه:

إن الولادة المبكرة لوليد يتناسب وزن ولادته الناقص مع العمر الحملي هي ولادة مرافقة عادة لحالات طبية يحدث فيها :

*عدم قدرة الرحم على الاحتفاظ بالجنين .
* أو تداخل على سير الحمل .
* أو انفصال مشيمة باكر.
* أو تحريض غير محدد لتقلصات رحمية فعالة قبل نهاية الحمل.


ويصعب الفصل تماماً بين العوامل المرافقة للخداج عن تلك المرافقة لتأخر النمو داخل الرحم .
وهناك توافق إيجابي قوي بين الولادة المبكرة ونقص النمو داخل الرحم من جهة وبين تدني الحالة الاجتماعية الاقتصاادية في المقابلة . ففي العائلات ذات الحالة الاجتماعية المتدنية هناك حدوث مرتفع نسبياً لكل من نقص التغذية وفقر الدم والمرض عند الأم ، العناية قبل الولادة غير الكافية ، إدمان الأدوية ، مشاكل نسائية ( عقم نسبي ، اجهاضات ، ولدان خدج أو ناقصي وزن الولادة ).. كما يكثر عند هذه الفئة من النساء تواتر عوامل أخرى مرافقة مثل الحمل بسن المراهقة ، قصر المدة الفاصلة بين الحمول، والأمهات اللاتي ولدن أكثر من 7أطفال سابقاً. كما تم وصف اختلافات جهازية في النمو الجنيني حسب حجم الأم، ترتيب الحمل ، وزن الأخوة ، الصف الاجتماعي ، عادة التدخين عن الأم، وعوامل أخرى.




المشاكل الصحية التي تواجه الطفل الخداج:


هناك الكثير من المشاكل التي تواجه الطفل الخداج..ليس هنا مجال ذكرها..لكنني ساختصر اهمها..
مشاكل رئوية وتنفسية..مشاكل عصبية..مشاكل معدية ومعوية..مشاكل قلبية ووعائية..مشاكل دموية..ومشاكل كلوية.




ما هو المستقبل المتوقع للخدج؟؟

هناك بفضل الله حالياً فرصة لنجاة تبلع 95% أو أكثر بالنسبة للولدان الذين يبلغ وزنهم عند الولادة ما بين 1501و 2500 غ . لكن الولدان الذين يزنون أقل من ذلك لا زال معدل الوفاة عندهم مرتفعاً .
لقد أدت العناية المشددة إلى تطويل الفترة التي من المحتمل أن تحدث خلالها وفاة الوليد ناقص وزن الولادة بشدة VLBW ..وكل ذلك بفضل الله عزوجل.





الوليد المولود بعد تمام الحمل ( الحمل المديد ) :

ولدان الحمل المديد هم الذين ولدوا بعد 43أسبوع من الحمل، والمحسوبة من تاريخ آخر دورة طمثية عند الأم ، بغض النظر عن الوزن عند الولادة. ويستخدم هذا الاسم للإشارة للولدان الذين تجاوز عمرهم الحملي العمر الطبيعي البالغ 280 بسبعة أيام أو أكثر.

نسبته:

إن حوالي 25% من الحمول تنتهي في اليوم 287أو بعده ، بينما 12% في اليوم 294 أو بعده ، و5% في اليوم 301أو بعده .

اسبابه:

إن سبب الولادة بعد الأوان أو بعد النضج غير معروف. ويرتبط الحجم الكبير للطفل مع الولادة المتأخرة بشكل ضعيف، بينما يرتبط بشكل واضح مع الحجم الكبير لأي من الوالدين ، تكرار الحمول أو حالة ما قبل السكري أو السكري عند الأم.


اعراضه:

قد لا يمكن تمييز الولدان بعد الأوان عن الولدان بتمام الحمل ، لكن البعض منهم أطلق عليه اسم Postmature بسبب المظهر والسلوك الذين يقترحان عمر 1-3أسابيع.

من الملاحظ زيادة في وزن الولادة ..وغياب الشعر الزغبي على الجسم ، تناقص أو غياب الطلاء الدهني، الأظافر الطويلة ، شعر الفروة الغزيرة ، الجلد الشبيه بالرق أو المتوسف، والتنبه الزائد.



إذا حدث قصور مشيمي قد يصطبغ السائل الأمينوسي والجنين ، نتيجة لافراغ الجنين لامعائه داخل بطن الام..ويمكن ملاحظة سرعة شاذة في ضربات قلب الجينين ، وقد يكون لدى الطفل تأخر بالنمو.

الولدان بعد الأوان مع قصور مشيمي قد يكون لديهم تنوع في العلامات الجسمانية : أظافر طويلة، شعر غزير، وجه شاحب، مظاهر تنبه، وجلد فضفاض خاصة حول الفخذين والإليتين مما يعطيعم مظهر فقد وزن حديث، اصطباغ لكل من الأظافر والجلد والطلاء والحبل السري وأغشية المشيمية بللون الاصفر او الاخضر الفاتح.


المسقبل المتوقع طبيا لولدان الحمل المديد :


عندما تتأخر الولادة ثلاثة أسابيع أو أكثر هناك زيادة هامة في نسبة الوفاة والتي تقارب في بعض الدراسات إلى ثلاثة أضعاف النسبة للمولودين في التاريخ المفترض للولادة..لكن بفضل الله تم تخفيض نسبة الوفيات بشكل واضح بواسطة تحسين التدابير التوليدية.

الرحم المنقلب او ما يسمى بال..retroverted uterus

ثبت علميا إن 80% من السيدات يكون الرحم مائلا إلى الأمام Anteverted و 20% الباقية Retroverted اي رحم مقلوب.
وهذه حالة عادية جداً ولا يؤثر عادة على الحمل أو تأخره إلا إذا كان الرحم ليس لديه القدرة على الحركة بسبب وجود التصاقات أو حالة داء البطانة الرحمية Endometriosis .

واحب هنا الإفاضة في الحديث بعض الشيء عن موضوع الرحم المنقلب، حيث أنّ الفكرة السائدة أنه إذا تم إخبار السيدة بأن رحمها مائل إلى الخلف تحزن وتقلق كثيراً وتبدأ مخيلتها في تضخيم وتعظيم المسألة وكأنها مأساة. علماً بأنه ليس بالأمر الهام أو الخطير. واود أن اسلط الضوء على الموضوع بشكل علمي.
فيجب أن تفهم السيدة أن الرحم بوضعه العادي Anteverted يتجه بعنقه إلى الأسفل والوراء وقاعدته إلى الأمام وللأعلى. وقد يتغير وضعه مع امتلاء المثانة أو المستقيم، ويبقى غالباً في زاوية قائمة مع المهبل. أما في حالة كون الرحم مائلاً إلى الخلف يتجه عنق الرحم إلى الأعلى والأمام، أما قاعدته فتتجه إلى الخلف والأسفل باتجاه المستقيم .."لاحظن.. اتحدث عن عنق الرحم وقاعدته وليس عن المهبل..>>"لاحظن الصورة"..



أن معظم أسباب كون الرحم مائلاً إلى الخلف Retroverted هي خلقية والبعض الآخر يكون بسبب تكرار الحمل والولادة خصوصاً إذا كانت ولادةً عسرة وأخذت وقتاً طويلاً مما يؤدي إلى ضعف الأنسجة الرابطة بالرحم التي تبقيه في وضعه الطبيعي.

ومن هنا اجيب بشكل غير مباشر على سؤال يطرأ على ذهن الكثيرات اللاتي يقلن أن الرحم لديهن كان طبيعياً في السابق ولم يسبق لهن رغم أنهن قمن بفحص نسائي لسبب أو لآخر أن أخبرن بأن رحمهّن منقلب إلى الخلف. وسواء كان الرحم المنقلب خلقياً أو نتيجة لضعف وارتخاء الأنسجة الرابطة بالرحم التي تبقيه في وضعه الطبيعي، فما دام لا يحدث أي مشكلة فلا داعي للتدخل الطبي وإجراء إصلاح من أي نوع إطلاقا.
أما إذا كان الرحم منقلباً إلى الخلف نتيجة التصاقات فهذا يؤدي إلى الإجهاض أحياناً أو تأخر الحمل ويكون إصلاح الخلل الأساسي ( التصاقات ) هو الحل الأمثل، ويتم ذلك بواسطة الجراحة كما أوضحت سابقاً.

ينصح بالنوم على البطن ان كان الرحم مائلا للخلف..والنوم على الجهة المعاكسة لجهة ميلان الرحم ..ان كان الميلان لاحد الجانبين ..بعد الجماع..

يمكن ان تصاحب حالة الرحم المقوس حالة ميلان للرحم..يعني هما حالتان يمكن اجتماعهما ويمكن ان تكون كل واحدة منهما على حدة..اهم ما في الموضوع هو التاكد من عدم وجود بطانة رحمية مهاجرة endometriosis وكذلك عدم وجود التصاقات..اما الحمل فيمكن حدوثه حتى مع تجمع العيبين معا..وكل شئ بامر الله

مدونتى الدر المكنون
صورة
اضغطى على التصميم وشاركينا فى المتجر
صورة


صورة
0

شارك هذا الموضوع


صفحة 1 من 1
  • لا يمكنك بدء موضوع جديد
  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع