منتديات واحة المرأة: درر من اقوال السلف / الأخوة في الله - منتديات واحة المرأة

ذهاب للمحتوى

صفحة 1 من 1
  • لا يمكنك بدء موضوع جديد
  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع

درر من اقوال السلف / الأخوة في الله هنا نجمع أقوالهم

#1 غير متواجد   الجوهرة 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 7,444
  • الإنضمام: 31-January 05

تاريخ المشاركة 07 May 2007 - 01:02 PM





أردت أن تكون هذه الصفحة مرجعاً لنا جميعاً

نجمع فيها أقوال سلفنا الصالح ونستقي الحكمة من أقوالهم

وسوف اطرح في كل يوم اثنين إن شاء الله من كل اسبوع موضوعاً محدداً

ومن خلال هذا الموضوع نجمع أكبر قدر من اقوالهم واخبارهم رضي الله عنهم ورحمهم.

وفق الله الجميع للتآسي برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ثم بسلف أمتنا .






0

#2 غير متواجد   بلسم القلوب 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • عرض معرض الصور
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 16,556
  • الإنضمام: 09-July 04

تاريخ المشاركة 07 May 2007 - 01:24 PM

ماشاء الله الفكرة رووووووووووووووووعة
بارك الله فيكي

مدونتى الدر المكنون
صورة
اضغطى على التصميم وشاركينا فى المتجر
صورة


صورة
0

#3 غير متواجد   ضيفة 

  • عضوية الامتياز - لؤلؤة الواحة
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 3,307
  • الإنضمام: 18-December 05
  • Interests:المطالعة و الرياضة

تاريخ المشاركة 07 May 2007 - 01:35 PM

حياك الله جوهرتنا الحبيبة

فكرة و لا أروع

بارك الله فيك

و بانتظار الدرس الاول
0

#4 غير متواجد   الجوهرة 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 7,444
  • الإنضمام: 31-January 05

تاريخ المشاركة 07 May 2007 - 01:53 PM

الأخوة والحب في الله



1- قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب: (إذا رزقكم الله ـ عز وجل ـ مودة امرئ مسلم فتشبثوا بها ) (أخرجه ابن أبي الدنيا في كتاب (الإخوان)، ص 81، ورجاله ثقات

2- وكان عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- يذكر الرجل من إخوانه في بعض الليل، فيقول: يا طولها من ليلة، فإذا صلى المكتوبة غدا إليه، فإذا التقيا عانقه -رواه أحمد في مسنده (123)، وابن أبي الدنيا في الإخوان، ص134، ورجاله ثقات

3- وكان ابن مسعود -رضي الله عنه- إذا خرج إلى أصحابه قال: أنتم جلاء حزني ( أخرجه ابن أبي الدنيا، ص 135، بإسناد فيه شعبة لم يدرك ابن مسعود والبقية ثقات

4- وكان الفاروق عمر رضي الله عنه إذا لقي ابو بكر قبل راسه

5- ورئي على علي بن أبي طالب -رضـي الله عنه- ثـوب كـأنـه يُكثر لبسه، فقيل له فيه، فقال: (هذا كسانيه خليلي وصفيّي عمر بن الخطاب، إنّ عمر ناصح الله فنصحه الله)

6- وكان علي بن أبي طالب رضي الله عنه يقول لابنه الحسن : يا بني الغريب من ليس له حبيب

7- وكان بلال بن سعد الأشعري يقول: (أخ لك كلما لقيك ذكّرك بحظك من الله خير لك من أخ كلما لقيك وضع في كفك ديناراً)

8- وقال الحسن البصري : إخواننا أحب إلينا من أهلينا ، إخواننا يذكروننا بالآخرة وأهلونا يذكروننا بالدنيا.




وانتظر اضافتكم في موضوع ( الأخوة والحب في الله )






0

#5 غير متواجد   الجوهرة 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 7,444
  • الإنضمام: 31-January 05

تاريخ المشاركة 07 May 2007 - 02:18 PM

بلسم القلوب

ضيفة

بورك فيكن يا غاليات





0

#6 غير متواجد   حنـين 

  • مشرفة واحة العلم والإيمان
  • عرض المدونة
  • المجموعة: الإشراف المتخصص
  • المشاركات: 4,123
  • الإنضمام: 27-February 05

تاريخ المشاركة 07 May 2007 - 05:36 PM

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته,,


موضوع رااااااااائع smile.gif

غاليتي الجوهرة..



***

المحبة في الله

وأحبب لحبّ الله من كان مؤمنــــا *** و أبغض لبغض الله أهل التّمرّد
وما الدين إلا الحبّ و البغض و الولا *** كذاك البرا من كل غاو و معتدى


*مالك بن دينار : " لم يبق من روح الدنيا الا ثلاثة:
لــقـــاء الإخــــوان
و التهــــجـــد بالقـــــــــــرآن
و بيــــت خـــــال يـــذكــــــر اللـه فيـه"


*كان الشافعي رحمه الله آخى محمد بن الحكم ، و كان يقرّبه و يقبل عليه و يقول : ما يقيمني بمصر غيره ، فاعتلّ محمد فعاده الشافعي فقال :
مرض الحبيب فعدته *** فمرضت من حذري عليه
و أتى الحبيب يعودني *** فبرئت من نظري إليه



*عن الأثرم قال : دخل اليزيدي يوما على الخليل بن أحمد ، و هو جالس على وسادة ، فأوسع له فجلس معه اليزيدي على وسادته ، فقال له اليزيدي : أحسبني قد ضيّقت عليك ، فقال الخليل : ما ضاق مكان على اثنين متحابين ، و الدنيا لا تسع اثنين متباغضين


قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك ولكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه
::


مدونتي
0

#7 غير متواجد   ضيفة 

  • عضوية الامتياز - لؤلؤة الواحة
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 3,307
  • الإنضمام: 18-December 05
  • Interests:المطالعة و الرياضة

تاريخ المشاركة 08 May 2007 - 01:09 PM


جوهرتي الغالية السلام عليكم و رحمة الله و بركاته عودة للارتواء من جواهرك من جديد

موضوع قيم و طرح شيق

فالحب في الله والاخوة في دين الله هي من اعظم القربات وارفع المقامات و الحب في الله هو عنوان للتواصل النافع وعنوان لكل خير هو من

اجل النعم


قال الله تعالى " الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين "

فا لخلة هي أعظم درجات الأخوة ولا تتحقق إلا لمن أجتمعوا على حب غايته رضاء الله

و قال تعالى : {وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }الأنفال63


يقول النبي صلى الله عليه وسلم ..(( من احب في الله واعطى لله ومنع لله فقد استكمل الايمان ..))


وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: [أَنَّ رَجُلًا زَارَ أَخًا لَهُ فِي قَرْيَةٍ أُخْرَى فَأَرْصَدَ اللَّهُ لَهُ عَلَى مَدْرَجَتِهِ مَلَكًا فَلَمَّا أَتَى عَلَيْهِ قَالَ أَيْنَ

تُرِيدُ قَالَ أُرِيدُ أَخًا لِي فِي هَذِهِ الْقَرْيَةِ قَالَ هَلْ لَكَ عَلَيْهِ مِنْ نِعْمَةٍ تَرُبُّهَا قَالَ لَا غَيْرَ أَنِّي أَحْبَبْتُهُ فِي اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ قَالَ فَإِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكَ بِأَنَّ اللَّهَ

قَدْ أَحَبَّكَ كَمَا أَحْبَبْتَهُ فِيهِ] رواه مسلم.



و قال المصطفى -صلى الله عليه وسلم-: "المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، من كان في حاجة أخيه

كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلمٍ كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر

مسلماً ستره الله يوم القيامة" (رواه البخاري ومسلم).




أما أقوال السلف:

فيقول محمد بن المنكدر -لما سئل ما بقي من لذته في هذه الحياة؟- قال: 'لقاء الإخوان وإدخال السرور عليهم'.

'.
وسئل سفيان: ما ماء العيش؟ قال: 'لقاء الإخوان'. وقيل:'حلية المرء كثرة إخوانه'.

وقال خالد بن صفوان: 'إن أعجز الناس من يقصر في طلب الإخوان، وأعجز منه من ضيع من ظفر بهم'..

الاخوة الصادقة ،،، و المحبة الخالصة لوجه الله تحمل في طياتها كل مشاعر الصفاء والنقاء ،،،

فهي أخوة لحب الله ،،، لرضى الله ،،، لطاعة الله

اخوة لا تكون بين الاجساد ،،، انما اخوة الارواح

يثريها الإيثار والتضحية ،،، والتسامح

التماس الاعذار ،،، الشعور بالام الاخرين

0

#8 غير متواجد   الجوهرة 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 7,444
  • الإنضمام: 31-January 05

تاريخ المشاركة 09 May 2007 - 02:00 PM

جزاكن الله خيرا على مروركن

و اضافاتكن المفيدة





0

#9 غير متواجد   القارورة 

  • عضوة متميزة ومتقدمة
  • المجموعة: العضوية الماسية
  • المشاركات: 1,824
  • الإنضمام: 15-November 06

تاريخ المشاركة 09 May 2007 - 03:45 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

جزاكِ الله خيراً *** أختي الجوهرة

قال الفضيل بن عياض رحمه الله : إذا ظهرت الغيبة ارتفعت الأخوة في الله ، إنما مثلكم في ذلك الزمان مثل شيء مطلي بالذهب والفضة داخله خشب وخارجه حسن حلية الأولياء 8/96




إلهي نجـــنا من كل ســــوء

فأنت مولانا ومولى الجــــــميع


وهب لنا في المــديـنة مستقراً

ورزقاً ثم دفناً بالبقيع








صورة





0

#10 غير متواجد   الجوهرة 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 7,444
  • الإنضمام: 31-January 05

تاريخ المشاركة 09 May 2007 - 03:50 PM

قال عمر ابن الخطاب : عليك بإخوان الصدق فعش في أكنافهم فإنهم زينة في الرخاء وعدة في البلاء.





0

#11 غير متواجد   ام موده 

  • عضوة متميزة ومتقدمة
  • المجموعة: عضوية زهرة حديقة الأخلاق
  • المشاركات: 1,679
  • الإنضمام: 16-February 05

  تاريخ المشاركة 10 May 2007 - 01:02 AM

بسم الله الرحمن الرحيم


** ثمرات و فضائل المحبة في الله **
للمحبة في الله ثمرات طيبة يجنيها المتحابون من ربهم في الدنيا و الآخرة منها:
1) محبة الله تعالى :
عن معاذ رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : "قال الله تبارك و تعالى : وجبت محبتي للمتحابين فيّ ، و المتجالسين فيّ و المتزاورين فيّ ، و المتباذلين فيّ " (رواه مالك و غيره )
و قول الملك للرجل الذي زار أخا له في الله :"إني رسول الله إليك بأنّ الله قد أحبّك كما أحببته فيه"

2) أحبهما إلى الله أشدّهما حبا لصاحبه :
عن أبي الدرداء رضي الله عنه يرفعه قال :" ما من رجلين تحابا في الله إلا كان أحبّهما إلى الله أشدّهما حبا لصاحبه " (رواه الطبراني )

3) الكرامة من الله :
عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " ما من عبد أحبّ عبدا لله إلا أكرمه الله عز وجل " ( أخرجه أحمد بسند جيّد)
وإكرام الله للمرء يشمل إكرامه له بالإيمان ، والعلم النافع ، والعمل الصالح ، و سائر صنوف النِّعم

4) الاستظلال في ظلّ عرش الرحمن :
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : "إنّ الله تعالى يقول يوم القيامة : أين المتحابون بجلالي ؟ اليوم أظلّهم في ظلّي يوم لا ظلّ إلاّ ظلّي ( رواه مسلم) ، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في " مجموع الفتاوى " :" فقوله : أين المتحابون بجلال الله ؟ تنبيه على ما في قلوبهم من إجلال الله و تعظيمه مع التحاب فيه ، و بذلك يكونون حافظين لحدوده، دون الذين لا يحفظون حدوده لضعف الإيمان في قلوبهم "
و عن أبي هريرة أيضا رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " سبعة يظلهم الله تعالى يوم لا ظلّ إلا ظله : إمام عادل ، و شاب نشأ في عبادة الله ، و رجل
قلبه معلّق بالمساجد ، و رجلان تحابا في الله اجتمعا عليه و تفرّقا عليه …" ( متفق عليه)

5) وجد طعم الإيمان :
قال عليه الصلاة و السلام : " من أحبّ أن يجد طعم الإيمان فليحبّ المرء لا يحبه إلا لله ( رواه الحاكم و قال : صحيح الإسناد و لم يخرجاه و أقرّه الذهبي)

6) وجد حلاوة الإيمان:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " من سرّه أن يجد حلاوة الإيمان، فليحبّ المرء لا يحبه إلا لله" ( رواه أحمد و الحاكم و صححه الذهبي )
و عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " ثلاث من كنّ فيه وجد حلاوة الإيمان : أن يكون الله و رسوله أحبّ إليه مما سواهما ، و أن يحبّ المرء لا يحبه إلا لله ، و أن يكره أ يعود في الكفر بعد إذ أنقذه الله منه ، كما يكره أن يلقى في النار " (متفق عليه)
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في "مجموع الفتاوى":" أخبر النبي صلى الله عليه و سلم أنّ هذه الثلاث من كنّ فيه وجد حلاوة الإيمان ، لأنّ وجد الحلاوة بالشيء يتبع المحبة له ، فمن أحبّ شيئا أو اشتهاه ، إذا حصل له مراده،فإنه يجد الحلاوة و اللذة و السرور بذلك و اللذة أمر يحصل عقيب إدراك الملائم الذي هو المحبوب أو المشتهى … فحلاوة الإيمان ، تتبع كمال محبة العبد لله ، و ذلك بثلاثة أمور : تكميل هذه المحبة ، و تفريعها ، و دفع ضدها
"فتكميلها" أن يكون الله و رسوله أحب إليه مما سواهما ، فإن محبة الله و رسوله لا يكتفى فيها بأصل الحبّ ، بل لا بدّ أن يكون الله و رسوله أحبّ إليه مما سواهما
و " تفريعها" أن يحب المرء لا يحبه إلا لله
و "دفع ضدها " أن يكره ضدّ الإيمان أعظم من كراهته الإلقاء في النار "

7) استكمال الإيمان :
عن أبي أمامة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " من أحبّ لله ، و أبغض لله ، و أعطى لله ، و منع لله ، فقد استكمل الإيمان " (رواه أبو داود بسند حسن)

8) دخول الجنة:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا و لا تؤمنوا حتى تحابوا ، أولا أدلّكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم " (رواه مسلم)

9) قربهم من الله تعالى و مجلسهم منه يوم القيامة :
عن أبي مالك الأشعري قال : " كنت عند النبي صلى الله عليه و سلم فنزلت عليه هذه الآية :" يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم" (المائدة 101) قال : فنحن نسأله إذ قال : 3 إنّ لله عبادا ليسوا بأنبياء و لا شهداء ، يغبطهم النبيون و الشهداء بقربهم و مقعدهم من الله يوم القيامة ، قال : و في ناحية القوم أعرابي فجثا على ركبتيه و رمى بيديه ، ثم قال : حدثنا يا رسول الله عنهم من هم ؟ قال : فرأيت في وجه النبي صلى
الله عليه و سلم البِشر ، فقال النبي صلى الله عليه و سلم : " هم عباد من عباد الله من بلدان شتى ، و قبائل شتى من شعوب القبائل لم تكن بينهم أرحام يتواصلون بها ، و لا دنيا يتباذلون بها ، يتحابون بروح الله ، يجعل الله وجوههم نورا و يجعل لهم منابر من لؤلؤ قدام الناس ، و لا يفزعون ، و يخاف الناس و لا يخافون " (رواه أحمد و الحاكم و صححه الذهبي )

10) وجوههم نورا يوم القيامة :
من الحديث السابق في قوله :" يجعل الله وجوههم نورا"

11) لهم منابر من لؤلؤ:
نفس الحديث السابق في قوله :" يجعل لهم منابر من لؤلؤ قدام الناس "

12) لهم منابر من نور :
و في حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " إنّ لله عبادا ليسوا بأنبياء و لا شهداء يغبطهم الشهداء و النبيون يوم القيامة لقربهم من الله تعالى ، و مجلسهم منه " ، فجثا أعرابي على ركبتيه فقال : يا رسول الله صفهم لنا و جلِّهم لنا ؟قال:" قوم من أقناء الناس من نزّاع القبائل ، تصادقوا في الله و تحابّوا فيه ، يضع الله عزّ و جلّ لهم يوم القيامة منابر من نور ، يخاف الناس و لا يخافون ، هم أولياء الله عزّ و جلّ الذين لا خوف عليهم و لا هم يحزنون " ( أخرجه الحاكم و صححه الذهبي )

13) يغبطهم الأنبياء و الشهداء يوم القيامة:
من الحديثين السابقين : حديث الأشعري و ابن عمر رضي الله عنهم في قوله صلى الله عليه و سلم:" يغبطهم الشهداء و النبيون يوم القيامة لقربهم من الله تعالى ،و مجلسهم منه "

14) تسميتهم بأولياء الله :
من حديث ابن عمر السابق في قوله صلى الله عليه و سلم :" هم أولياء الله عز و جل "

15) انتفاء الخوف و الحزن عنهم يوم القيامة :
من الحديثين السابقين : حديث الأشعري و ابن عمر رضي الله عنهم : " لا خوف عليهم و لا هم يحزنون " و قوله " و لا يفزعون ، و يخاف الناس و لا يخافون "

16) أنّ المرء بمحبته لأهل الخير لصلاحهم و استقامتهم يلتحق بهم و يصل إلى مراتبهم ، و إن لم يكن عمله بالغ مبلغهم :
عن ابن مسعود رضي الله عنه قال:جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله ،كيف تقول في رجل أحبّ قوما ولم يلحق بهم ؟ قال : "المرء مع من أحبّ" (الصحيحان)
و في الصحيحين أيضا عن أنس رضي الله عنه أنّ رجلا سأل النبي صلى الله عليه و سلم متى الساعة ؟ قال : " ما أعددت لها ؟ " قال : ما أعددت لها من كثير صلاة و لا صوم و لا صدقة ، و لكني أحبّ الله و رسوله، قال :" أنت مع من أحببت" ، قال أنس : فما فرحنا بشيء فرحنا بقول النبي صلى الله عليه و سلم :"أنت مع من أحببت" فأنا أحب النبي صلى الله عليه و سلم و أبا بكر و عمر ، و أرجو أن أكون معهم بحبي إياهم ، و إن لم أعمل بمثل أعمالهم
وعن علي رضي الله عنه مرفوعا:"لا يحب رجل قوما إلا حشر معهم"( الطبراني في الصغير)

0

#12 غير متواجد   الجوهرة 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 7,444
  • الإنضمام: 31-January 05

تاريخ المشاركة 11 May 2007 - 02:28 AM

اضافة رائعة

جزاك الله خيرا





0

#13 غير متواجد   ضيفة 

  • عضوية الامتياز - لؤلؤة الواحة
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 3,307
  • الإنضمام: 18-December 05
  • Interests:المطالعة و الرياضة

تاريخ المشاركة 12 May 2007 - 11:45 PM

و من ثمرات المحبة و الاخوة في الله :


قال أبو إدريس الخولاني لمعاذ: إني أحبك في الله ، قال : أبشر ثم أبشر فإني سمعت رسول الله صلى

الله عليه وسلم يقول: ( ينصب لطائفة من الناس كراسي حول العرش يوم القيامة ، وجوههم كالقمر

ليلة البدر ، يفزع الناس و هم لا يفزعون ويخاف الناس و هم لا يخافون و هم أولياء الله الذين لا

خوف عليهم و لا هم يحزنون ، فقيل من هم يا رسول الله ؟ قال: هم المتحابون في الله تعالى).

0

#14 غير متواجد   قلب الأمة 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • عرض المدونة
  • عرض معرض الصور
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 7,886
  • الإنضمام: 14-December 04
  • Interests:رحلة ثبات ..!

تاريخ المشاركة 24 May 2007 - 04:20 PM

::

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

[ من قـَبـِــلَ في أخيــه كلمة ،، فما آخـــاه ]..!


::

و أنشد بعضهم :

أريد أخا ً كالماء ِ على الصفا ~ نقيا ً فيصفو لي على القربِ و البعد
ِ

::

وقال الشيخ محمد حسين يعقوب حفظه الله :

[طريق الاستقامة شاق ، لكن يخففه الرفاق ]

::

قال محمد بن خالد :

قلت لـ أبي سليمان الداراني :

يكون الرجل بإفريقية و الآخر بسمرقند و هما أخوان ؟؟

قال : نعم ..!

قال : وكيف ذلك ؟؟

قال:

تكون نيته متى لقيه واساه ، فإذا كانت نيته كذلك فهو اخوه ..!


::


وقال أبو قلابة :

إذا بلغك عن أخيك شيئا ً كخطأ في حقك فالتمس له عذرا ،،

فإن لم تجد فقل :

لعل له عذرا لا أعرفه .


::

ومن أروع ما قرأت في الاخاء مما يريح النفس

[ من روائع الأخوة ،، أنه مهما أشغلتك الحياة عن صاحبك

فإنك لا تحمل همّــا ً ،، لأنه حتــــــــــما ً سيعذرك
] .


::

:



رحمك الله .. يا أبي , و سقى قبرك المطر !
0

#15 غير متواجد   قلب الأمة 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • عرض المدونة
  • عرض معرض الصور
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 7,886
  • الإنضمام: 14-December 04
  • Interests:رحلة ثبات ..!

تاريخ المشاركة 24 May 2007 - 04:37 PM

::

خطف سارق عمامة الإمام النووي رحمه الله وهرب ،

فجعل الشيخ يعدو خلفه و يقول : ( ملّكتك إياها ) قُل ( قبلت ) ..!

و السارق لا يفهم !

و أراد الشيخ رحمه الله إنقاذ السارق بهبة العمامة له !!! >>> ما أروع معنى الاخاء !


قال الإمام أحمد رحمه الله :

[ و ما ينفعك أن يعذب الله أخـــاك المسلم في سببك ] .!


::

0

#16 غير متواجد   الجوهرة 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 7,444
  • الإنضمام: 31-January 05

تاريخ المشاركة 27 May 2007 - 10:26 PM

ما اجمل الإخاء وما أنبل معانيه

وما أسعد من حصلت على أخت في الله

جزيتم الخير





0

#17 غير متواجد   أم روضة 

  • عضوية الامتياز - لؤلؤة الواحة
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 4,232
  • الإنضمام: 05-April 05

تاريخ المشاركة 28 May 2007 - 12:04 PM

بارك الله فيك يا الجوهرة

وجزاكن الله خير أخواتي على اضافاتكن المميزة

جعل عملكن خالصاً لوجه الكريم


0

#18 غير متواجد   الجوهرة 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 7,444
  • الإنضمام: 31-January 05

تاريخ المشاركة 29 May 2007 - 01:14 AM

هلا وغلا بالغالية

ما اجمل طلتكِ





0

#19 غير متواجد   وجوه 

  • عضوة جديدة
  • المجموعة: العضوية الدائمة
  • المشاركات: 28
  • الإنضمام: 31-October 07

تاريخ المشاركة 22 July 2008 - 03:44 PM

بارك الله فيك اختي
وجزا الله خير كل من اضاف إلى هذا الموضوع المميز
اسئل الله ان يجعل عملكم خالصاً لوجه الكريم


0

شارك هذا الموضوع


صفحة 1 من 1
  • لا يمكنك بدء موضوع جديد
  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع