منتديات واحة المرأة: حقوق الزوجين وواجباتهما - منتديات واحة المرأة

ذهاب للمحتوى

صفحة 1 من 1
  • لا يمكنك بدء موضوع جديد
  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع

حقوق الزوجين وواجباتهما

#1 غير متواجد   ريشة قلم 

  • مساعدة المشرفة العامة لشئون الأقسام
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • عرض المدونة
  • عرض معرض الصور
  • المجموعة: الإشراف المساند
  • المشاركات: 11,836
  • الإنضمام: 22-July 06

تاريخ المشاركة 03 March 2007 - 11:45 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الزواج ميثاق غليظ، وشركة شرعية، رأس مالها كلمة الله، ورضاعتها العدل والمعروف، ومعاملاتها المودة والرحمة والسكينة، وأرباحها العفة والذرية الصالحة.
ومن أهم ما ينبه إليه الإسلام في مسألة الزواج حسن الاختيار، والتكافؤ بين الزوجين، وذلك ضبطا لقواعد الزواج، وتطهيراً لمصادره، وتقديراً للغاية الشريفة المتوخاة، وللثمرات المرجوة منه.
ومن أسس التكافؤ ألاينكح المؤمن الطيب إلا مؤمنة طيبة، فإن لم يهتد إليها عند طلبه للزواج فليتذرع بالصبر، وليستعن بالصلاة لله، والصوم له، حتى يلقاها فيعفّه الله.
فالإسلام يقرر أن أية مكارم أو خصال وخصائص؛ لا يجب الالتفات اليها ما لم تكن مقرونة بالإيمان وحسن الخلق والتربية السليمة القويمة
؛ إذ الإيمان هو الدليل الاول للحكم على الصلاحية، وهو ما يؤيده الكتاب وتدعو إليه السنة النبوية الشريفة .
قال تعالى (وَلاَ تَنكِحُوا المُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلاَ تُنكِحُوا المُشْرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُوا وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ أُوْلَئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ )(البقرة221.)
ولقد جاءت هذه القاعدة الإيمانية محددة تماما في قول الله عز وجل ( الخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُوْلَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ) (النور26)
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم(اذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، ألا تفعلوا تكن فتنة في الارض وفساد كبير)
وهناك أحاديث كثيرة مشابهة في هذا الأمر، فقد اهتم الإسلام بصلاح المناكح اهتماماً عظيماً لم يسبقه فيه دين، ولم تدركه أرقى القوانين وقد روي عن عائشة - رضي الله عنها - قالت: (الزواج رق، فلينظر أحدكم عند من يرق كريمته).
وقد أوجب الإسلام على الرجل تأثيت منزل الزوجية، ودفع الصداق المتعارف عليه بحسب وسعه ومكانة زوجته،
كما أوجب عليه السعي على المعاش، وحسن المعاشرة بالمعروف، فلا يحق له إن كرهها او كره منها شيئاً أن يظلمها أو يجور عليها
وأن تجد لها عنده حصنا حاميا ودرعا واقيا، فلا يروعها ولا يشتمها ولا يسبها، ولا يفحش القول ولا يقبح
وأن يطعمها ويكسوها مما يفعل لنفسه، دون تبذير أو تقصير، فإن تنازعا فليحكّما بينهما شريعة الله،
وإن تفرقا فبإحسان، ولا يمسكها ضرارا، بل يدفع لها ولأولادها النفقة، كما يمتعها بما وجب عليه حتى تتزوج بغيره، أو يكون غير ذلك.
وحين تستحيل الحياة بين الزوجين فإن من الظلم للمرأة ان تتحمل مسئولية ذلك وحدها، كما يحدث في مجتمعاتنا الشرقية
حين ينسب الى المرأة في الغالب أسباب فشل الحياة الزوجية، وسواء حقا كان ذلك أو باطلا مما يزهد البنات في الزواج، ويدفع الامهات دفعا الى تسليحهن بالنصائح والوصايا
وقد اشتهرت بين الناس تلك الوصية التي أوصت بها أم اياس ابنتها في ليلة العرس قالت: (أي بنية، إنك فارقت بيتك الذي منه خرجت، وعشك الذي فيه درجت، الى رجل لم تعرفيه وقرين لم تألفيه، كوني له أمةً يكن لك عبدا، واحفظي له خصالا عشرا يكن لك ذخرا، اما الاولى والثانية: فالخشوع له بالقناعة، وحسن السمع واطاعة. واما الثالثة والرابعة: فالتفقد لموضع عينيه وأنفه فلا تقع عينه منك على قبيح، ولا يشم منك إلا أطيب ريح، وأما الخامسة والسادسة: فالتفقد لوقت منامه وطعامه، فإن تنغيص النوم مغضبة، وتواتر الجوع ملهبة. وأما السابعة والثامنة: فالاحتراس بماله ورعاية حشمه وعياله، وأما التاسعة والعاشرة: فلا تعصين له أمرا، ولا تفشين له سرا، فإنك إن خالفت أمره أوغرت صدره، وإن أفشيت سره لم تأمني غدره) ثم أضافت توصيها: (وإياك والفرح بين يديه إذا كان مهتما، أو الكآبة بين يديه إذا كان فرحا).
فهذه وصية عملية نفيسة تساير آداب وضوابط المعاملة بين الزوجين في الإسلام،
يقول عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: النساء ثلاثة: هينة عفيفة مسلمة، تعين أهلها على العيش ولا تعين العيش على أهلها، وأخرى وعاء للولد، وثالثة: غل قمل يلقيه الله في عنق من يشاء من عباده

أولاً حق الزوج على الزوجة:

قال تعالى(الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي المَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِياًّ كَبِيراً ) (النساء: 34).
وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لو كنت آمراً احداً ان يسجد لأحد، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها) أخرجه الترمذي
وعن أبي هريرة قال: قيل: يا رسول الله اي النساء خير؟ قال: (التي تسره إذا نظر، وتطيعه إذا أمر، ولا تخالفه في نفسها ومالها بما يكره) أخرجه النسائي

ثانيا: حق الزوجة على زوجها

وللمرأة على زوجها حقوق شرعها الله، ذكرها القرآن، وأكدتها السنة النبوية، وفي القرآن الكريم سورة من طوال السور تسمى (سورة النساء) يوصى الله فيها بالنساء خيرا، ويحدد فيها بإجمال حقوقهن وواجباتهن، وهذا الاهتمام بامر المرأة واضح وظاهر في الشريعة الإسلامية، أجمله القرآن وفصلته السنة.
يقول تعالى(وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْساً فَكُلُوهُ هَنِيئاً مَّرِيئاً )(النساء: 4).
ويقول - عز وجل -(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهاً وَلاَ تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلاَّ أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً ) (النساء: 19)
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (استوصوا بالنساء خيرا فإنهن عوان عندكم ليس تملكون منهن شيئاً غير ذلك إلا ان يأتين بفاحشة مبينة، فإن فعلن فاهجروهن في المضاجع، واضربوهن ضربا غير مبرح، فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا، ألا إن لكم على نسائكم حقا ولهن عليكم حقا، حقكم عليهن الا يوطئن فرشكم من تكرهون، ولا يأذن في بيوتكم لمن تكرهون، ألا وحقهن عليكم أن تحسنوا اليهن في كسوتهن وطعامهن) أخرجه الترمذي. والعوان: الاسرى. والمعنى على وجه التشبيه؛ إن المرأة تحت زوجها مغلوبة على أمرها ضعيفة .
وعن أبي سعيد - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن من أعظم الامانة عند الله يوم القيامة الرجل يفضي الى امرأته والمرأة تفضي إلى زوجها ثم ينشر أحدهما سر صاحبه) أخرجه مسلم، وأبو داود.فالإسلام يحذر الرجل والمرأة على السواء من تضييع أمانة الله بإفشاء الاسرار بين الزوجين،
وعن عائشة - رضي الله عنها - قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(إني لأعلم إذا كنت عني راضية، وإذا كنت على غضبي) فقلت: ومن أين تعرف ذلك؟ قال: (إذا كنت راضية فإنك تقولين: لا ورب محمد، وإذا كنت على غضبي قلت: لا ورب إبراهيم قلت: أجل يا رسول الله، والله ما أهجر الا اسمك. أخرجه الشيخان وقد أقرت السيدة عائشة النبي على صادق فراسته فيها.
يؤخذ من الحديث جواز إخبار الزوجة بما يصدر عنها؛ تنبيها لها على فطنة الرجل، وفتحا لباب الاعتذار بطريقة لطيفة إن كان هناك ما يوجب الاعتذار. كذلك يؤخذ منه أن الرضا والغضب من الطباع البشرية التي لا مندوحة عنها، كذا حسن معاملة النبي صلى الله عليه وسلم لنسائه ولطفه معهن وإرشادهن الى المعروف برفق ولين، وتصديق الصادق الأمين صلى الله عليه وسلم، وعلو مقام السيدة عائشة - رضي الله عنها وأبيها - عندرسول الله صلى الله عليه وسلم، ومحبتها للنبي حتى صارت أحب نسائه إليه، وكذلك يؤخذ من الحديث أن المرأة لا تؤاخذ بسبب الغيرة لو ظهرت في أقوالها أو أفعالها وكان الدافع إليها حبها الشديد، لان المرأة مجبولة عل الغيرة على من تحب، واأه يحسن من الزوج تدارك أمر الغيرة بالرفق واللطف واللين، وحسن معاملة الزوجة الغيراء حتى تسكن غيرتها، وحتى يضعف عندها أثرالغيرة بالحسنى والسياسة الحكيمة.

منقول بتصرف
[color=#006600]





صورة


كان الثلج قبل اليوم عنوان فرح
كان ملعباً لطفولة فينا
متنفسنا كلما طال علينا الشتاء
لكنه اليوم

كفن أبيض كبير


مجرد كفن .


صورة


صورة




مداد ريشتي
0

#2 غير متواجد   تقة 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • المجموعة: نخبة المشرفات
  • المشاركات: 23,499
  • الإنضمام: --

تاريخ المشاركة 03 March 2007 - 12:43 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ما شاء الله


موضوع قيم وهادف يالغالية بوركت اناملك

اللهم ارحم امي الحبيبة واجعل مثواها الجنة يارب رب العالمين

اللهم ارحم ابنتي اسراء واجعل مثواها الجنة يارب العالمين


يارب لقد ضعفت ولا غيرك يقويني لقد يئست ولم أفقد فيك يقيني لقد ضللت ولا سواك يهديني لقد غرقت وأنت وحدك منجيني يارب ارحمني في لحظة ضعفي وابعد عني شيطاني ونفسي واهدي لي


قلبي وعقلي واغفر لي خطيئتي ويأسي يارب. إلى من أشكي وأنت موجود ولمن أبكي وبابك غير مردود ومن أدعو وأنت فقط المعبود ومن أرجو ورجائي فيك غير محدود يارب.اجعل ...عفوك عني دائم ورضاك

علي قائم واجعلني عن الذنوب نادم ولباب توبتك قائم
0

#3 غير متواجد   om-ismail 

  • مساعدة المشرفة العامة لشئون الأقسام
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • عرض المدونة
  • عرض معرض الصور
  • المجموعة: الإشراف المساند
  • المشاركات: 40,302
  • الإنضمام: --

تاريخ المشاركة 03 March 2007 - 07:34 PM

سلمت اناملك رائعه كالعاده
صورة




يا ربـــــــــــــــــــــــــــــــــ

من أراد بهذه البلدة سوءاً

فافضحه ..

وشرده ..

واجعل كيده في نحره ..

ودمره..
................. ...... ...............

ومن أراد بها خيراً
فوفقه

وأعنه

واجمع القلوب له

يا أكرم الأكرمين

..............................................


إن أهل الجنة إذا دخلوا الجنة ، ولم يجدوا أصحابهم الذين كانوا معهم على خير في الدنيا ،

فإنهم يسألون عنهم رب العزة ويقولون :

" يارب لنا إخوان كانوا يصلون معنا و يصومون معنا لم نرهم" .

فيقول الله جل و علا : اذهبوا للنار وأخرجوا من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان .

وقال الحسن البصري - رحمه الله -: [استكثروا من الأصدقاء المؤمنين ، فإن لهم شفاعة يوم القيامة ] .

وأنا أسألكم إن لم تجدوني بينكم في الجنه، فاسألوا عني ،

لعلي ذكرتكم بالله ولو لمرة واحدة .-


اللهم نسألك رفقة خيرٍ تعيننا على طاعتك
0

#4 غير متواجد   نـور الإسلام 

  • عضوة متميزة ومتقدمة
  • المجموعة: العضوية الدائمة
  • المشاركات: 1,155
  • الإنضمام: 05-October 06

تاريخ المشاركة 03 March 2007 - 07:40 PM

موضوع رائع

بوركتي يا طيبة smile.gif




مبــــــارك عليكم العيد يا أحلى بنات



0

#5 غير متواجد   ام عمرو 

  • مشرفة ربيع العمر
  • عرض معرض الصور
  • المجموعة: نخبة المشرفات
  • المشاركات: 18,205
  • الإنضمام: --

تاريخ المشاركة 03 March 2007 - 07:52 PM

بارك الله فيك غاليتى وأحسن الله إليك
صورة




صورة





آللَّهُمَّ إِنِّى أَعُۆذُ بِڪَ مِنْ زَۆَآلِ نِعْمَٺِڪَ ۆَٺَحَۆُّلِ عَآفِيَٺِڪَ ۆَفُجَآءَـۃِ نِقْمَٺِڪَ ۆَجَمِيعِ سَخَطِڪ ،،.






0

#6 غير متواجد   الورد الابيض 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 7,197
  • الإنضمام: 15-January 07

تاريخ المشاركة 04 March 2007 - 02:08 AM

مشكوووره يالغاليه ريشة قلم موضوع جميل مدعم بالشواهد.. نفع الله به واكسبك الاجر عليه .. ارى من المفروض انه لا يدخل الزوجين عش الزوجيه الا بعد ان يتعلم كلا منهما حقوقه وواجباته ويتعلم ادق تفاصيل الحياه الزوجيه وطرق كسب الاخر وفهم طبيعة المراه والرجل وقبل ذلك يتعلم اهمية الحياة الزوجيه في عمر الانسان وكيف يحافظ على حياه زوجيه هادئه مليئه بالموده والرحمة لان عدم علمهم بذلك وقلة ثقافتهم في هذه المسائل سببت الكثير من المشاكل ومن حالات الطلاق المتزايده !! العلم بعد الزواج وبعد حدوث بعض العقبات والمشاكل وعدم التوافق يكون في وقت متأخر فلا يؤتي ثماره


ريشة قلم انا مررررررررررررررره زعلانه منك!! ليش ماتدخلين مواضيعي ادخلي ولو مجامله وجبر خاطر انت راح تكسبي اجر بادخال السرور على مسلم يعني ماراح يكون فيه تضييع وقت ان شاء الله





إلـهـي لـسـت لـلـفـــردوس أهـلا ً === ولا أقـوى عـلـى نـار الـجـحـيـم

فـهـب لـي تـوبـة واغـفـر ذنـوبـي === فـإنـك غـافـر الـذنــب الـعـظــيـم




صورة


0

#7 غير متواجد   ريشة قلم 

  • مساعدة المشرفة العامة لشئون الأقسام
  • PipPipPipPipPipPipPip
  • عرض المدونة
  • عرض معرض الصور
  • المجموعة: الإشراف المساند
  • المشاركات: 11,836
  • الإنضمام: 22-July 06

تاريخ المشاركة 04 March 2007 - 11:10 AM

الغاليات
تقة
أم اسماعيل
حبيبي رسول الله
أم عمرو
أشكر لكن المرور الطيب العطر
نفعنا الله واياكن وجزاكن خيراً

الغالية الورد الأبيض
ردك رائع ووواضح بالتأكيد دراستك وتخصصك ما شاء الله
ياغالية أنا أدخل مواضيعك كلها وأشارك بها الا ان كنت غائبة لسبب
أحب قراءة مواضيعك وخاصة قصص الحرم والقصص الانسانية
خبريني اين التقصير تجديني حاضرة بعون الله
ولايهمك انت غالية علي ومواضيعك ممتازة




صورة


كان الثلج قبل اليوم عنوان فرح
كان ملعباً لطفولة فينا
متنفسنا كلما طال علينا الشتاء
لكنه اليوم

كفن أبيض كبير


مجرد كفن .


صورة


صورة




مداد ريشتي
0

#8 غير متواجد   الورد الابيض 

  • عضوية الامتياز - جوهرة الواحة
  • المجموعة: العضوية الماسية الخاصة
  • المشاركات: 7,197
  • الإنضمام: 15-January 07

تاريخ المشاركة 04 March 2007 - 12:46 PM

ياااااااااااا حبي لك يا ريشة قلم .. انت شوفي العام .. ولا تلوميني يالغااليه هذا ثمن المحبه ... انا اول مشاركه انتظرها منك لو فقط تسجيل مرور ..





إلـهـي لـسـت لـلـفـــردوس أهـلا ً === ولا أقـوى عـلـى نـار الـجـحـيـم

فـهـب لـي تـوبـة واغـفـر ذنـوبـي === فـإنـك غـافـر الـذنــب الـعـظــيـم




صورة


0

شارك هذا الموضوع


صفحة 1 من 1
  • لا يمكنك بدء موضوع جديد
  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع