إنتقال للمحتوى

Change

صورة

مجلة الحائط ( قطوف ) .. أقبلت خير أيام الدنيا, فاغتنمها , عدد شهر ذو الحجة


  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
لا توجد ردود على هذا الموضوع

#1
المشتاقة إلى الجنان

المشتاقة إلى الجنان

    عضوة جديدة

  • جديدة
  • 21 مشاركة

صورة

قال تعالى :"وَالْفَجْرِ (1) وَلَيَالٍ عَشْرٍ" [الفجر:1-2].


عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام – يعني أيام العشر - قالوا : يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء ) رواه البخاري
فها هي مواسم الخيرات و أفضل أيام الدنيا تهب علينا من جديد هي فرصة عظيمة يجب اغتنامها


صورة




نقدم إليكم مجلة الحائط ( قطوف ) .. " نهر الخير الذي لا ينضب " .

اللهم لك الحمد أن فتحت لنا باب هذا الخير العظيم .. ورزقتنا حسن الإستفادة منه .



تعريف بسيط بمجلة الحائط " قطوف " لمن يراها لأول مرة .


مجلة متميزة متنوعة تخاطب فئات عريضة من المسلمين



و مقالاتها تنشر باستمرار من فريق عمل فرسان الدعوة بـ موقع الطريق إلى الله

و تتم المراجعة الشرعية قبل النشر .

و بهذا نكون قد حللنا أهم المشاكل التي تواجه من يريد عمل مجلة حائط و هي أستمرار المقالات .. و وجود المراجعة الشرعية.
و التكلفة بسيطة جدا بفضل الله




العدد كما تعودنا يحتوي على 6 ورقات يتم طباعتها و تعليقها في المجلة



المجلة ذات شكل مميز و هو كالتالي :


صورة




و فيها 6 أماكن لوضع الورق فيها كالتالي :


لتحميل العدد الحالي :


اضغط على الرابط وقل اللهم صل على سيدنا محمد
بسم الله


لمعاينة العدد :



صورة


و يحتوي العدد على

خير أيام الدهر العشر من ذي الحجة
واعلم يا بني
اجعل يومك يوماً غير عادي .!!

سُنَّة قراءة الإخلاص والمعوذتين في الصباح والمساء

كيف عظّموا الله؟!:
أسيد بن حضير


وهدية العدد


ولدت يوم عرفة

ولمزيد من الإستفادة إليكم الأعداد السابقة من المجلة لشهر



مجلة الحائط قطوف , أقبلت خير أيام الدنيا ، أعظم فرصة أنتهزها ، ربما لن تدركها العام المُقبل


مجلة الحائط قطوف :أقبلت خير أيام الدنـيـا ، فرصة عظيمة أنتهزها ، ربما لن تدركها العام المقبل .







صورة

( مجلة الحائط قطوف )
أيادي كثيرة تكاتفت لتقديم هذا الخير لك .. فكن واحداً منهم بنشر هذا الخير .

لقد سعينا لتقديم كل ما هو مفيد ومميز لكم جميعاً بهذه الأعداد الطيبة من المجلة .. وندعوا الله أن يتقبّل منا ويأجُرنا بإذن الله .
فشاركنا الأجر
.. أنشر الموضوع و لا تدعه يتوقف عندك .

ربما أعجب أحد بالفكرة و قام بتنفيذها و طباعة العدد ويكون في ميزان حسناتك
و كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " الدال على الخير كفاعله "


ومن أراد مشاركتنا الأجر في تحضير المجلة
سواء بالمقالات أو التصميمات , باب الخير مفتوح للجميع
ويمكنكم التواصل معنا على الرابط التالي


http://www.facebook.com/Qotoof

ولا تنسوا فريق تصميم الموقع من دعواتكم الصالحة

وجزاكم الله خير