إنتقال للمحتوى

Change

صورة

شكوتَ ربَّك لمحمد !


  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
لا توجد ردود على هذا الموضوع

#1
نسمات الأمل

نسمات الأمل

    عضوة جديدة

  • جديدة
  • 5 مشاركة
يُروى أن سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم عابَ على أحد الصحابة إسراعه في الانصراف من المسجد بعد السلام، فتعمَّد رسول الله أنْ يناديه في إحدى المرات، قال: «أزهدًا فينًا»؟ وهل هناك مَنْ يزهد في رؤية رسول الله والجلوس معه؟ فقال الرجل: لا يا رسول الله، ولكن لي زوجة بالبيت تنتظر ثوبي هذا لتصلي فيه، فيدعو له رسول الله، وينصرف الرجل إلى زوجته، فإذا بها تقول له: تأخرت بقدْرِ كذا تسبيحة، فقال: لقد استوقفني رسول الله وحدث كذا وكذا، فقالت له: شكوتَ ربَّك لمحمد إذا ابتلي المرء عليه أن يستعن بالله ويتوكل عليه. ماذا قال يعقوب _عليه السلام_ لأبنائه؟ "قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ" (يوسف:86) ‌يامن شكوتَ من الهموم جحيماً والحزن من كدر الحياةِ مُقيماً صَلِّ على خير البريــــة دائمــاً إن الصلاة على الحبيب نعيماً في مُحكمِ التنزيل ربَّك قد أمر صلوا عليه وسلموا تسليما