إنتقال للمحتوى

Change

صورة

وصية رسولنا الكريم بالنوم على الشق الايمن


  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
لا توجد ردود على هذا الموضوع

#1
زهرةالبحر

زهرةالبحر

    عضوة متميزة

  • العضوية الماسية
  • 557 مشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواتى العزيزات قرات هذا الموضوع واردت أن انقلة اليكن لتعم الفائده

قبل 14 قرنا من الزمان أوصى النبى الكريم ـ صلى الله عليه وسلم ـ المسلمين بالنوم على الشق الأيمن وبعد 14 قرنا أو يزيد ظهرت الحكمة الإلهية لهذه السنة المطهرة وتجلت للعلماء فوائد كثيرة من النوم على الشق الأيمن .
وجاء هذا الاكتشاف على أيدى علماء بريطانيين ونشرته أكبر الصحف البريطانية انتشاراً وهى
" التايمز" فى شكل تقرير مطول حول الوضعية الصحيحة لنوم الإنسان .. وقالت الصحيفة :
إن الباحثين توصلوا إلى أن النوم على الجانب الأيمن اتباعاً لسنة سيدنا محمد هو الوضع الصحيح للنوم وهذا خلافاً للمثل الشعبى " الواحد ينام على الجنب اللى يريحه " لأن النوم على الجانب الأيمن وفقاً لأحدث الأبحاث فيه حكمه إذ أن الرئة اليسرى أصغر من اليمنى فحين ينام الإنسان على جانبه الأيمن يكون القلب أخف حملاً ويكون الكبد مستقراً وغير معلق ، أما المعدة فإنها تكون مستلقية فوق الكبد بكل راحتها وهو ما يجعلها أسهل فى عملية الهضم والتفريغ التى تتراوح ما بين 2.5 إلى 4.5 ساعة وتمتد فوائد النوم على الجانب الأيمن كذلك إلى القصبة الهوائية اليسرى إذ يعد النوم بهذا الشكل من أفضل الإجراءات الطبية التى تسهل وظيفة القصبة الهوائية فى سرعة تخلصها من الإفرازات المخاطية ..
أما القصبات اليمنى فإنها تتدرج فى الارتفاع إلى أعلى نظراً لأنها مائلة قليلاً كما يسهل تخلصها من إفرازاتها بواسطة الأهداب القصبية الأمر الذى يعنى التخلص سريعاً أمراض خراج الرئة والكلى .
أما بالنسبة لبقية أوضاع النوم وهى النوم على البطن والظهر والجانب الإيسر فحدث ولا حرج حيث كشفت الدراسات عن ارتفاع نسبة الموت المفاجئ عند الأطفال الذين ينامون على بطونهم لتعثرهم فى التنفس فى حين ينتج عن النوم على الظهر أن يتنفس الإنسان من فمه بدلاً من أنفه مما يجعله عرضه للإصابة بنزلات البرد والزكام وجفاف اللثة فضلاً عن الشخير المزعج ورائحة الفم الكريهة .

ويرى الباحثون أن هذه الوضعية غير مناسبة للعمود الفقرى لأنه يفقد استقامته فى تلك الحالة ويصيب الأطفال بتفلطح الرأس .

أما النوم على الجانب الأيسر فيرى الأطباء أنه ليس طريقة آمنة لأن القلب يقع تحت ضغط الرئة اليمنى كبيرة الحجم مما يؤثر على وظائفه الحيوية ويقلل من نشاطه خاصة عند كبار السن وكذلك بضغط الكبد على المعدة فيؤخر من زمن إفراغها ليصل إلى 8 ساعات .
أما عن وضع الكف الأيمن على الخد الأيمن..
كان النبي صلى الله عليه وآله و سلم إذا أراد أن ينام وضع يده تحت خده الأيمن
ويقول " اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك" (1)
نعم لقد كانت من عادة نبينا العظيم وضع كفه الأيمن تحت خده الأيمن ،
هل تعلمون لماذا ؟؟؟
لقد اثبت العلماء ان هناك نشاطاً يحدث بين الكف الأيمن والجانب الأيمن من
الدماغ يحدث عندما يتم الالتقاء بينهما أي كما ورد عن نبينا العظيم صلى الله
عليه وأله سلم فيؤدي إلى إحداث سلسلة من الذبذبات يتم من خلالها تفريغ الدماغ
من الشحنات الزائدة والضارة مما يؤدي إلى الاسترخاء المناسب لنوم مثالي !!!
فمن يا ترى علم رسولنا الكريم والعظيم محمد صلى الله عليه وأله سلم قبل
أكثر من ألف وأربعمائة عام و قبل أن يكتشفها العلماء في قرننا الحالي ؟
[]